29 نيسان أبريل 2017 / 15:29 / منذ 5 أشهر

إيران: نتلقى إشارات إيجابية من دول أوبك وخارجها لتمديد خفض الإنتاج

وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه يصل إلى لأوبك في مقرها في فيينا يوم 30 نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: هاينز-بيتر بادر - رويترز

طهران (رويترز) - قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه يوم السبت إن بلاده تلقت إشارات إيجابية من دول أوبك وخارجها من أجل تمديد خفض الإنتاج الذي ستدعمه طهران أيضا.

ومن المقرر أن تعقد منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) اجتماعا في مايو أيار لمناقشة سياسة إمدادات النفط. وانخفضت أسعار النفط الأسبوع الماضي رغم إغلاقها على سعر أعلى يوم الجمعة بسبب تزايد الآمال بأن أوبك قد توافق على تمديد خفض الإنتاج مدة كافية لتقليل وفرة المعروض العالمي.

وأضاف زنغنه للصحفيين ”تلقينا خلال الأيام الماضية إشارة إيجابية من أعضاء أوبك ودول منتجة من خارج أوبك بشأن ذلك الاتفاق الخاص بخفض الإنتاج لتمديد هذا الاتفاق للنصف الثاني من 2017“.

وألقى زنغنه بمسؤولية افتقار قطاع الطاقة في بلاده للاستثمار الأجنبي على الولايات المتحدة وأرجع السبب إلى ممارستها ضغوطا على شركات النفط الدولية.

وقال ”إنهم (الولايات المتحدة) لا يمكنهم إيقافنا لا يمكن لأحد أن يوقف أنشطتنا لتطوير قطاع النفط والغاز لكن... يمكنهم أن يقللوا من تسارع أنشطتنا“.

ووافقت إيران على وضع قيود على برنامجها النووي وفقا لاتفاق أبرم في 2015 مقابل رفع أغلب العقوبات الدولية المفروضة عليها.

لكن الكثير من المستثمرين الأجانب ما زالوا يواجهون عراقيل للاستثمار في إيران منها العقوبات أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below