4 أيار مايو 2017 / 15:21 / منذ 5 أشهر

مندوبون: أوبك تتجه لتمديد خفض الإنتاج ومن المستبعد زيادة حجم الخفض

علم أوبك داخل مقر المنظمة في فيينا يوم 10 ديسمبر كانون الاول 2016. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز

لندن/دبي (رويترز) - قال ثلاثة من مندوبي أوبك يوم الخميس إن المنتجين من داخل المنظمة وخارجها من المرجح أن يمددوا اتفاقهم الخاص بتقييد الإمدادات لما بعد موعد انتهائه في يونيو حزيران للمساعدة في التخلص من تخمة المعروض.

بيد أنهم قللوا من احتمال تبني خطوات إضافية مثل تخفيض الإنتاج بأكثر من الحجم المتفق عليه.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون اتفقوا في البداية على خفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر بدأت في الأول من يناير كانون الثاني لدعم السوق.

وتلقت أسعار النفط دعما لكن المخزونات ما زالت مرتفعة في الوقت الذي يزيد فيه إنتاج الدول غير المشاركة في الاتفاق مثل الولايات المتحدة ليقبع الخام دون مستوى 60 دولارا للبرميل الذي تريد السعودية أن يبلغه.

غير أن مسؤولين في أوبك يعتقدون بوجه عام أن الاتفاق يساعد على الاقتراب بالسوق نحو التوازن بين العرض والطلب وأنه ينبغي تمديده إلى النصف الثاني من هذا العام دون تغيير في الحجم.

وقال أحد مندوبي المنظمة طالبا عدم الكشف عن هويته “الرغبة في تمديد التفاهم الحالي قوية بين المشاركين من داخل أوبك وخارجها.

لدي شكوك في أن المزيد من التخفيض سيكون محل نقاش إذ يحقق الاتفاق الحالي نتائج إيجابية“.

ويتواجد مسؤولون من المنظمة، البالغ عدد أعضائها 13 دولة والتي تمثل ثلث الإنتاج العالمي، يومي الخميس والجمعة في فيينا لحضور اجتماع مع المجلس الحاكم للمنظمة. وتوفر مثل تلك الاجتماعات فرصة للنقاش بشكل غير رسمي لكنهم يتطرقون إلى أمور إدارية ولا يقررون السياسة.

وردا على سؤال حول فرصة الموافقة على زيادة حجم تخفيض الإنتاج عندما يلتقي مسؤولون من المنظمة ومن خارجها في الخامس والعشرين من مايو أيار، قال مندوب آخر يوم الخميس ”تمديد بالأرقام ذاتها“.

وأثار بعض مندوبي أوبك احتمال زيادة حجم خفض الإنتاج بينما قال آخرون إن الاتفاق الحالي قد يمدد كما هو.

لكن مسؤولا آخر على دراية باتفاق الإنتاج قال إن زيادة حجم الخفض غير مرجحة.

وقال المسؤول ”لا أتوقع أي مفاجآت.. خاصة أن الجميع تقريبا يلتزمون الآن بشكل جيد.“

وأبدى أعضاء أوبك ومن بينهم السعودية أكبر مصدر للخام في العالم دعمهم لتمديد الاتفاق. وأوضح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك موقف موسكو يوم الخميس حيث قال إن بلاده تميل إلى تمديد الاتفاق.

وقالت أوبك إن مستوى التزام المنظمة والمنتجين من خارجها بالاتفاق بلغ 98 بالمئة في مارس آذار وهو مستوى أعلى من الذي حققته خلال التخفيض السابق في عام 2009.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير علاء رشدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below