11 حزيران يونيو 2017 / 15:52 / بعد 3 أشهر

أسهم البنوك القطرية تتراجع بعد ضغوط من الإمارات ودانة غاز ترتفع في أبوظبي

لوحة إلكترونية تعرض أسعار أسهم في البورصة القطرية في الدوحة - صورة من أرشيف رويترز.

دبي (رويترز) - هبطت أسهم البنوك القطرية يوم الأحد بعدما أصدر مصرف الإمارات المركزي توجيهات للبنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة بتوخي الحذر فيما يتعلق بحساباتها في ستة بنوك قطرية بينما حقق سهما دانة غاز للطاقة ودريك آند سكل إنترناشونال للمقاولات أفضل أداء في الإمارات.

ومع استمرار الأزمة الدبلوماسية في المنطقة، أخطرت الإمارات بنوكها بوقف التعامل مع 59 فردا و12 كيانا بزعم صلاتهم بقطر ووجهت بنوكها بالتطبيق الفوري ”لإجراءات العناية الواجبة المعززة“ بشأن المعاملات مع ستة بنوك قطرية.

وخمسة من تلك البنوك الستة مدرجة في السوق وهي بنك قطر الوطني ومصرف قطر الإسلامي وبنك قطر الدولي الإسلامي ومصرف الريان وبنك الدوحة. وهبطت أسهم تلك البنوك جميعها يوم الاحد وكان سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية الخاسر الأكبر بتراجعه أربعة في المئة.

ولدى البنوك القطرية نحو 60 مليار ريال (16.5 مليار دولار) في صورة ودائع لعملاء وبنوك من دول خليجية أخرى بحسب تقديرات مصرف سيكو الاستثماري في البحرين، وربما يتم سحب معظمها في نهاية المطاف إذا استمرت الأزمة. وكان سهم البنك التجاري القطري هو الوحيد الذي صعد بين أسهم البنوك القطرية حيث ارتفع 2.7 في المئة.

وتراجع سهم بروة العقارية 4.1 في المئة. وهبط مؤشر بورصة قطر 1.9 في المئة بعد أن انخفض الأسبوع الماضي 7.1 في المئة بفعل الأزمة.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة وسط أحجام تعاملات منخفضة تحت ضغط قطاع البتروكيماويات مع بقاء سعر خام القياس العالمي (مزيج برنت) قرب أدنى مستوياته في شهر. وتراجع سهم الوطنية للبتروكيماويات (بتروكيم) المنتجة للإيثيلين 3.5 في المئة مسجلا أدنى إغلاق له منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وارتفعت أسهم الشركات التي ربما تستفيد من قيام مؤشر (إم.إس.سي.آي) برفع تصنيف السعودية إلى وضع السوق الناشئة مع صعود سهم المراعي لمنتجات الألبان 0.9 في المئة إلى 82.90 ريال مسجلا أعلى مستوياته على الإطلاق. وسيعلن (إم.إس.سي.آي) في 20 يونيو حزيران ما إذا كان سيضع السعودية قيد المراجعة لرفع تصنيف محتمل أم لا.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة متراجعا من أعلى مستوياته على الإطلاق مع قيام بعض المستثمرين بجني الأرباح. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 1.1 في المئة.

وفي أبوظبي، قفز سهم دانة غاز 13.2 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق. وصعد السهم 46 في المئة هذا الشهر بفضل أنباء عن أن شركة الطاقة حصلت على جزء من مستحقاتها المتأخرة من مصر وتأمل في أن تسفر مساع قانونية عن استرداد أموال من كردستان العراق.

وساهم ارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول، ثاني أكبر مصرف في المنطقة من حيث الأصول بعد بنك قطر الوطني، 0.9 في المئة في صعود المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة.

وفي دبي، ارتفع سهم دريك آند سكل 1.2 في المئة إلى 0.422 درهم. وصعد السهم 5.5 في المئة منذ يوم الخميس في أحجام تداول كبيرة على غير المعتاد.

وقال مصدر لخدمة زاوية التابعة لتومسون رويترز إن خلدون الطبري الرئيس التنفيذي السابق في دريك آند سكل إنترناشونال ومقرها دبي باع حصته في الشركة إلى تبارك للاستثمار.

وقالت زاوية إن حصة تبارك بعد البيع تتراوح بين 18 و20 بالمئة مما يجعلها أكبر مساهم في دريك آند سكل.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة. وتراجع سهم أرابتك للبناء 1.6 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 6809 نقاط.

دبي.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 3388 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 4499 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 1.9 في المئة إلى 9060 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.5 في المئة إلى 13616 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.4 في المئة إلى 6755 نقطة.

البحرين.. استقر المؤشر عند 1323 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 5331 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below