13 تموز يوليو 2017 / 21:15 / بعد 5 أشهر

البنوك تسعى لتقييم تدفقات سيولة اتصالات نيجيريا قبل إعلان النتائج

لاجوس (رويترز) - وضعت خطة إنقاذ اتصالات نيجيريا البنوك العاملة في البلاد في مأزق في الوقت الذي تستعد فيه تلك المصارف لإعلان نتائجها النصف سنوية هذا الشهر وهي لا تعلم ما إن كانت ستجنب مخصصات لقروض الشركة إلى حين يتسنى للبنوك تحديد قيمة الشركة.

صورة من أرشيف رويترز لشعار شركة اتصالات في دبي.

وقال مصدر مصرفي لرويترز إن البنوك تريد أولا تحديد التدفقات النقدية الحرة لاتصالات نيجيريا بما يساعدها في تقدير قيمة شركة الاتصالات قبل اتخاذ قرار بتجنيب مخصصات لانخفاض قيمة الأصول أو الانتظار لحين إيجاد مستثمرين جدد.

وقال المصدر ”ما من بنك يتحدث عن إعادة الهيكلة الآن، لكن قد تصل الأمور إلى تلك المرحلة لاحقا حينما نستطيع التحقق من القيمة الحقيقية للشركة“.

كانت الجهات التنظيمية النيجيرية تدخلت الأسبوع الماضي لإنقاذ اتصالات نيجيريا، رابع أكبر مشغل لاتصالات المحمول في البلاد، من الانهيار والحيلولة دون وضع الدائنين شركة الاتصالات تحت الحراسة القضائية.

وقالت شركة اتصالات نيجيريا يوم الخميس إنها غيرت اسمها ليصبح ”9موبايل“.

كانت الشركة اتفقت قبل أربع سنوات على قرض بقيمة 1.2 مليار دولار من 13 بنكا محليا لإعادة تمويل قرض قائم وتوسيع شبكتها للمحمول لكنها واجهت صعوبة في السداد بسبب أزمة العملة والركود في نيجيريا.

ويقدر محللون في رينيسانس كابيتال أن قيمة اتصالات نيجيريا قد تصل إلى 1.2 مليار دولار.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below