3 آب أغسطس 2017 / 11:14 / منذ شهرين

مصدران: صادرات نفط إيران إلى الصين سترتفع في أغسطس لأعلى مستوى في 11 شهرا

عامل إيراني يعمل في منصة لإنتاج النفط في الخليج. صورة من أرشيف رويترز.

طوكيو/سنغافورة (رويترز) - قال مصدران مطلعان يوم الخميس إن صادرات النفط الإيراني إلى الصين قد تزيد إلى أعلى مستوى في 11 شهرا في أغسطس آب مع ارتفاع الطلب على الخام الإيراني الأثقل بعد أن خفضت البلاد أسعاره.

وقال أحد المصدرين وهو مطلع على جدول تحميل ناقلات النفط إن من المنتظر أن تبلغ صادرات النفط الخام والمكثفات الإيرانية إلى الصين 733 ألف برميل يوميا في أغسطس آب وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول مدفوعة بزيادة تبلغ 11 في المئة في كميات الخام على أساس شهري.

وقد تواصل إيران كسب حصة سوقية في الصين في النصف الثاني من 2017 في الوقت الذي أدت فيه تخفيضات الإنتاج التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وتراجع إنتاج أمريكا اللاتينية إلى تقلص معروض النفط الثقيل.

وقال مصدر ثان إن المشترين الصينيين يستوردون أيضا المزيد من نفط الشرق الأوسط في الوقت الذي ينخفض فيه سعر خام دبي القياسي مقابل خام القياس العالمي مزيج برنت.

وتظهر حسابات رويترز أن إيران خفضت سعر البيع الرسمي لدرجتي الخام الإيراني الثقيل ومزيج فروزان، وهما من الخامات الأثقل، في الربع الثالث بواقع سنتين للبرميل مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة سعيا منها لجذب مشترين.

لكن المصدر الأول قال إن من المنتظر أن يهبط إجمالي صادرات النفط الخام الإيراني إلى آسيا في أغسطس آب إلى 1.3 مليون برميل يوميا بانخفاض 0.3 في المئة عن مستواها في يوليو تموز.

وقال المصدر إن إجمالي صادرات إيران من النفط الخام والمكثفات إلى العالم قد يبلغ 2.37 مليون برميل يوميا هذا الشهر بانخفاض أربعة في المئة عن مستواه قبل عام مما سيمثل أول تراجع على أساس سنوي في أربعة أشهر.

وستزيد صادرات الخام والمكثفات الإيرانية إلى آسيا خمسة في المئة عن مستواها في يوليو تموز إلى نحو 1.65 مليون برميل يوميا بينما ستنخفض تلك المصدرة إلى أوروبا 15 في المئة عن مستواها في الشهر السابق إلى 613 ألف برميل يوميا. ولن تشهد الصادرات إلى الشرق الأوسط تغييرا يذكر لتبلغ 111 ألف برميل يوميا.

وستنخفض الصادرات إلى الهند 25 في المئة عن مستواها في يوليو تموز إلى 310 آلاف برميل يوميا هذا الشهر وهو الأدنى منذ فبراير شباط 2016، وذلك في خطوة قد تكون ردا على عدم ترسية طهران مشروع تطوير حقل غاز على شركات هندية.

وخلال الربع الثالث تحولت شركات التكرير الهندية إلى السوق الفورية وحصلت على خام عالي الكبريت من أبوظبي وسلطنة عمان وروسيا لتلبية طلبها.

وتخطط إيران لزيادة إنتاج النفط بنحو 200 ألف برميل يوميا إلى حوالي أربعة ملايين برميل يوميا بحلول نهاية 2017. وجرى إعفاء طهران من اتفاق أبرمته أوبك لخفض الإنتاج كي تستعيد حصتها السوقية بعد تخفيف العقوبات الغربية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي في يناير كانون الثاني 2016.

وقال المصدر إن كوريا الجنوبية ستتجاوز الهند في أغسطس آب كثاني أكبر مستورد للخام الإيراني للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني 2016 بحصولها على 380 ألف برميل يوميا تقريبا.

وقال المصدر إن تايوان ستحصل على نفط إيراني هذا الشهر للمرة الأولى منذ أبريل نيسان بإجمالي مليوني برميل. ومن بين المستوردين الآخرين للنفط الإيراني في آسيا، ستحصل اليابان على 157 ألف برميل يوميا بزيادة ستة في المئة عن يوليو تموز.

وفي أوروبا ستحصل تركيا على 258 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني بارتفاع سبعة في المئة مقارنة مع يوليو تموز في حين ستحصل إيطاليا على 129 ألف برميل يوميا دون تغيير عن الشهر السابق.

وفي الشرق الأوسط ستحصل الإمارات العربية المتحدة على 111 ألف برميل يوميا بزيادة ثلاثة في المئة عن يوليو تموز.

وبالإضافة إلى صادرات هذا الشهر، تضع إيران أيضا مليوني برميل في وحدات التخزين العائمة بحسب المصدر.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below