8 آب أغسطس 2017 / 09:05 / منذ 4 أشهر

تكلفة دعم الوقود في مصر تقفز أكثر من 135% في 2016-2017 بفعل تعويم الجنيه

القاهرة (رويترز) - قال وزير البترول المصري طارق الملا يوم الثلاثاءإن تكلفة دعم المواد البترولية في البلاد قفزت إلى نحو 120 مليار جنيه (6.75 مليار دولار) في السنة المالية 2016-2017 وذلك بفعل تحرير سعر الصرف.

محطة للوقود في القاهرة يوم 29 يونيو حزيران 2017. تصوير: محمد عبدالغني - رويترز

كان دعم الوقود في السنة المالية السابقة 2015-2016 بلغ 51مليار جنيه مما يعني أن تكلفة الدعم زادت 69 مليار جنيه بما نسبته 135.3 بالمئة.

تبدأ السنة المالية لمصر أول يوليو تموز وتنتهي في 30 يونيو حزيران.

وقال الوزير في اتصال هاتفي مع رويترز ”دعم المواد البترولية بلغ نحو 120 مليار جنيه في 2016-2017. تحرير سعر الصرف ساهم في ارتفاع فاتورة دعم المواد البترولية“.

ورفعت مصر أسعار المواد البترولية مرتين في فترة زمنية لا تتجاوز ثمانية أشهر وكان آخرها في يونيو حزيران.

ويبلغ الدعم المقدر للمواد البترولية في ميزانية 2017-2018 نحو 110 مليارات جنيه.

وتسعى مصر لتطبيق إصلاحات مثل تدشين نظام للبطاقات الذكية لمراقبة الاستهلاك في محطات الوقود وتوزيع اسطوانات غاز الطهي من خلال بطاقات التموين التي تحصل بموجبها الأسر على سلع بأسعار مدعمة. لكن هذه الإجراءات لم تطبق فعليا حتى الآن.

(الدولار = 17.78 جنيه مصري)

تغطية صحفية عبد الرحمن عادل - إعداد إيهاب فاروق - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below