October 23, 2017 / 4:54 PM / a year ago

الأسهم الأوروبية ترتفع لكن البنوك والبورصة الإسبانية تهبطان

متعاملون أثناء التداول في بورصة فرانكفورت يوم الاثنين. تصوير رويترز.

لندن (رويترز) - ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين لكن البنوك تراجعت وكذلك بورصة مدريد مع تفاقم الأزمة السياسية في قطالونيا.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا حوالي 0.2 بالمئة في حين انخفض المؤشر الإسباني أيبكس 0.6 بالمئة مع هبوط أسهم بنكي بي.بي.في.ايه وبنكو سانتاندير أكثر من واحد بالمئة ليأتيا في مقدمة الخسارين بين الأسهم المدرجة بالمؤشر.

وقال بيير بوس مدير أبحاث الأسهم الأوروبية في كريدي سويس ”العدوى لم تنتقل حتى الآن من إسبانيا إلى السوق الأوروبية عموما. يُنظر إليها كأزمة وطنية ومحلية“.

وحثت مدريد القطالونيين على قبول قرار إقالة قيادتهم الانفصالية وفرض السيطرة على المنطقة مع دخول أكبر أزمة سياسية تشهدها البلاد في عقود أسبوعا حاسما.

وتراجعت أسهم الشركات المالية في أنحاء أوروبا لينزل مؤشر القطاع المصرفي 0.5 بالمئة. وهبطت أسهم دويتشه بنك وستاندرد تشارترد 1.2 بالمئة و0.6 بالمئة على الترتيب.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below