October 25, 2017 / 7:42 AM / a year ago

حصري-مصر تصدر قواعد إرشادية لحل مشاكل استيراد القمح

دبي (رويترز) - قال وزير التموين المصري علي المصيلحي لرويترز يوم الأربعاء إن بلاده ستصدر في غضون أسبوعين قواعد إرشادية مبسطة لاستيراد القمح، والتي ستوضح للتجار بالتفصيل جميع المواصفات والإجراءات واللوائح الخاصة ببيع القمح لأكبر مشتر في العالم.

وزير التموين المصري علي المصيلحي في مؤتمر صحفي جنوبي القاهرة يوم 24 أبريل نيسان 2017. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز

وتسعى مصر لتهدئة مخاوف الموردين الذين يفرضون علاوات مخاطر مرتفعة بسبب ما يصفونه بعدم اتساق قواعد الاستيراد وإجراءات التفتيش.

وجرى وقف شحنتين في الشهور الأخيرة لاحتوائهما على بذور الخشخاش بينما تأخرت عشرات الشحنات بسبب إجراءات إضافية مكلفة.

وقال المصيلحي خلال مؤتمر في دبي إن لجنة تضم وزارة الزراعة تعكف على تجميع القواعد الإرشادية، التي لن تشمل لوائح جديدة لكنها ستجمع كل القواعد والمواصفات ذات الصلة، ونشرها في مكان واحد لتجنب أي ضبابية.

وأضاف ”من واجبنا أن نصدرها ونرسلها إلى جميع الموردين... حين تعرف ما ينبغي القيام به ستكون في مأمن من أي استخدام غير جيد للسلطة“.

وتعطلت شحنات القمح إلى مصر في الأشهر الأخيرة بعدما فقد المفتشون مزايا السفر المرتبطة بعمليات فحص الشحنات في الخارج، وهي جزء من نظام جديد للفحص بدأ تطبيقه في العام الحالي ويهدف إلى تسهيل التجارة بعد خلاف استمر قرابة العام بشأن قواعد الاستيراد.

لكن تجارا قالوا إن النظام الجديد أدى إلى تطبيق قواعد غير متسقة من مفتشي الحكومة في الموانئ المصرية الذين يرفعون تكلفة النشاط احتجاجا على فقد مزايا السفر.

وقال المصيلحي متحدثا عن اضطراب التجارة في الآونة الأخيرة ”لا يمكن أن ندفن رؤوسنا في الرمال. حدث استخدام غير جيد للسلطات في وقت غير مناسب، استخدام غير جيد لسلطة فحص في وقت غير مناسب أدت إلى ما يسمى سوء تفاهم بين بعض مصدري القمح والحكومة المصرية التي يمثل لها القمح السلعة الاستراتيجية رقم واحد“.

وذكر موردون أن المخاطر العالية المرتبطة بالبيع لمصر أدت لإضافة علاوات تصل إلى 500 ألف دولار للشحنة. وتتوقع الهيئة العامة للسلع التموينية، الجهة الحكومية المسؤولة عن مشتريات الحبوب، استيراد نحو سبعة ملايين طن من القمح في السنة المالية التي بدأت في يوليو تموز، ومن ثم قد تضيف هذه العلاوات ملايين الدولارات لفاتورة الدعم الحكومي للغذاء.

وقال المصيلحي إن هيئة السلع التموينية تسعى لإبقاء واردات القمح مستقرة عند نحو سبعة ملايين طن في السنة المالية 2018-2019 وإن الاحتياطيات الحالية تشير إلى عدم الحاجة لزيادة المخزونات.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below