November 9, 2017 / 3:18 PM / a year ago

أرامكو السعودية توقع اتفاقات لأعمال تطوير للنفط والغاز بقيمة 4.5 مليار دولار

الظهران (السعودية) (رويترز) - وقعت شركة أرامكو السعودية يوم الخميس اتفاقات بقيمة 4.5 مليار دولار مع شركات من أوروبا والولايات المتحدة والصين ودولة الإمارات العربية لأعمال التطوير في عدة مشاريع للنفط والغاز يهدف معظمها إلى زيادة انتاج الغاز.

شعار شركة أرامكو السعودية في المنامة يوم السابع من مارس آذار 2017. تصوير: حمد لمحمد - رويترز.

وتمضي أرامكو السعودية قدما في مشاريع للطاقة تعتبرها ذات أولوية للحفاظ على إمدادات جيدة من النفط إلى السوق العالمية بينما تلبي طلبا محليا متزايدا على الغاز لتغذية النمو الصناعي.

ومن خلال إتاحتها المزيد من النفط للتصدير فإن مشاريع الغاز ستزيد الإمدادات إلى مرافق الطاقة واللقيم لصناعة البتروكيماويات. ولدى أرامكو خطط لمضاعفة انتاجها من الغاز ليصل إلى 23 مليار قدم مكعبة قياسية يوميا.

ولم تكشف أرامكو عن قيمة كل اتفاق على حدة أثناء حفل التوقيع على الاتفاقات الذي اقيم في الظهران.

وقالت إن من بين الاتفاقات، ستبني شركة تكنيكاس ريونيداس الإسبانية محطات لضغط الغاز لحقلي الحوية وحرض ستمدد مستوى الذروة للانتاج في الحقلين كليها للأعوام العشرين القادمة.

وسيرفع المشروع طاقة انتاج الغاز بمقدار 1.3 مليار قدم مكعبة قياسية يوميا.

وفازت سابيم الإيطالية بعقد تقدر قيمته بحوالي 700 مليون دولار لزيادة الطاقة الانتاجية في محطة الحوية لمعالجة الغاز التي من المنتظر أن تبلغ طاقتها الإجمالية 3.86 مليار قدم مكعبة قياسية يوميا بحلول يونيو حزيران 2021 وهو الموعد المنتظر لاكتمال الأشغال الجديدة.

ومن ناحية أخرى فان العقد مع شركة تشاينا بتروليوم بايبلاين يقضي بأن تبنى الشركة الصينية خطوط أنابيب للغاز بطول إجمالي 450 كيلومترا بحلول أوائل 2019 لنقل 290 مليون قدم مكعبة قياسية يوميا من الغاز من حقل حرض إلى محطة المعالجة في الحوية.

وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو إن الاتفاقات التي وقعت يوم الخميس ”تعكس التزامنا بتوفير إمدادات جديدة من الغاز النظيف، الأمر الذي يساعد على تقليل الاعتماد المحلي على حرق الوقود السائل لتوليد الطاقة، ويمكًن من زيادة صادرات السوائل، ويوفر المواد الأولية للصناعات البتروكيميائية وفي الوقت نفسه يقلل الانبعاثات الكربونية“.

وفي مشروع منفصل حصلت شركة جاكوبس انجنيرنج الأمريكية على عقد للأعمال الهندسية الأولية وإدارة خدمات المشروع لمحطة جديدة ستعالج 600 ألف برميل من انتاج الخام الثقيل من حقل الظلوف العملاق في شمال شرق الخليج.

وفي السفانية التي تقع في نفس المنطقة، فازت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية التي مقرها أبوظبي ومجموعة مكديرموت انترناشيونال الأمريكية على عقود لأشغال إضافية في الحقل النفطي.

وقال الناصر إنه على الرغم من هذه المشاريع فإن أرامكو لا تهدف إلى زيادة إجمالي طاقتها الانتاجية القصوى المستدامة التي تبلغ حاليا 12 مليون برميل يوميا.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below