November 28, 2017 / 11:41 AM / in a year

سابك تدرس إنفاق 3-10 مليارات دولار على استحواذات خلال 5 سنوات

دبي (رويترز) - قال يوسف البنيان الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) يوم الثلاثاء إن شركة البتروكيماويات تعتزم إنفاق ما بين ثلاثة مليارات إلى عشرة مليارات دولار على عمليات استحواذ على مدى الأعوام الخمسة المقبلة.

يوسف البنيان الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) يتحدث في مؤتمر صحفي في الرياض يوم 2 مايو أيار 2017. تصوير: فيصل الناصر - رويترز

وقال البنيان لرويترز في مقابلة إن الشركة تدرس بالفعل اثنين من المنتجين المتخصصين في اللدائن الصناعية لهما عمليات في أوروبا والشرق الأوسط والصين وقد تتخذ قرارا بشأنهما بحلول الربع الثاني من 2018.

وأضاف أن سابك تتطلع أيضا إلى سبل توسيع عملياتها بقطاع المغذيات الزراعية في أفريقيا وأمريكا الجنوبية.‭ ‬وينتج القطاع كيماويات تستخدم في الأسمدة.

يأتي التحرك إلى استهداف الكيماويات المتخصصة الأكثر ربحية في الوقت الذي تتطلع في السعودية إلى وسائل لتنويع اقتصادها وتقليص اعتمادها على النفط.

وقال البنيان ”نود أن نقدم لمساهمينا شركة أقل اعتمادا على النفط والطاقة، وتقليص المستوى المرتفع من اعتماد قطاع البتروكيماويات لدينا على الدورة الاقتصادية“.

وأضاف أن الشركة قررت أنها بحاجة إلى توسعة عملها في المنتجات المتخصصة و“إن هذا لن يحدث عبر النمو الذاتي“ لكنه سيحدث عبر استحواذات.

ويجلب قطاع المنتجات المتخصصة، الذي ينتج البلاستيك اللازم الزجاج الأمامي للسيارات، وشاشات الهواتف المحمولة وسلع أخرى، في الوقت الحالي نحو مليار دولار من الأرباح السنوية للشركة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك. وقال البنيان أن ذلك الرقم سينمو إلى ما يتراوح بين ملياري وثلاثة مليارات دولار في المستقبل القريب.

وحققت الشركة صافي ربح بلغ 17.9 مليون ريال (4.8 مليار دولار) في عام 2016 بأكمله.

كان البنيان قال لرويترز في مايو أيار إن الشركة تقيم فرص استحواذ في نطاق بين ثلاثة وستة مليارات دولار في البتركيماويات والكيماويات المتخصصة والأسمدة وأضاف أن الشركة تهدف إلى تنفيذ أول اتفاق من هذا النوع في الربع الأخير من العام الحالي.

وقال إن سابك، رابع أكبر شركة للبتروكيماويات في العالم حاليا، تخطط لاتخاذ قرار بشأن الاستثمار في وحدة للتكسير بولاية تكساس الأمريكية مع شركة تابعة لإكسون موبيل بنهاية 2018.

وأضاف قائلا ”لم نتخذ قرارا بعد لكن الأمر يتقدم بشكل جيد...المشروع واعد وأعتقد أنه سيعزز شراكتنا ومركزنا الاستراتيجي في أمريكا الشمالية“.

واتفقت سابك يوم الأحد مع أرامكو السعودية على بناء مجمع بقيمة 20 مليار دولار لتحويل 45 بالمئة من النفط الخام إلى كيماويات دون المرور بعملية التكرير.

واستخدام النفط الخام كلقيم لإنتاج الأوليفينات وبتروكيماويات أخرى أمر جذاب من الناحية الاقتصادية خصوصا حين تزداد صعوبة الحصول على الغاز، مما يدفع شركات البتروكيماويات للبحث عن لقيم بديل في الخارج.

وفي أبريل نيسان قالت سابك إنها اتفقت مع إكسون موبيل على احتمال بناء مجمع البتروكيماويات في تكساس. وستبلغ طاقة وحدة تكسير الإيثان 1.8 مليون طن سنويا.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below