December 26, 2017 / 3:41 PM / in a year

بورصتا السعودية ومصر ترتفعان وأداء ضعيف لباقي أسواق الأسهم في المنطقة

دبي (رويترز) - ارتفعت البورصة السعودية يوم الثلاثاء بينما تراجعت معظم أسواق الأسهم الأخرى في منطقة الخليج، بعد بيانات أظهرت انحسار ضغوط انكماشية على الاقتصاد، في حين حققت البورصة المصرية مكاسب أيضا لكن حجم التداول لا يزال منخفضا جدا في فترة عطلات نهاية العام.

شاشة الكترونية تعرض أسعار أسهم بالبورصة السعودية في الرياض - صورة من أرشيف رويترز.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 بالمئة مع صعود سهم دار الأركان للتطوير العقاري 7.8 في المئة، مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ سبتمبر أيلول 2014، وكان الأكثر تداولا في البورصة.

وسجل السهم مكاسب كبيرة بين منتصف نوفمبر تشرين الثاني، حينما قالت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق إنها أضافته إلى مؤشرها للأسهم السعودية، ومنتصف ديسمبر كانون الأول. ويأمل المستثمرون أيضا بأن تتوصل الشركة إلى صفقة مع وزارة الإسكان لبناء منازل.

وقفز سهم بحر العرب لأنظمة المعلومات 8.9 في المئة بعدما وقعت الشركة مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) لتزويدها بخدمات وحلول تقنية.

وارتفع سهم السعودية للصادرات الصناعية 4.9 في المئة، مع سريان خفض لرأس المال إلى 10.8 مليون ريال (2.9 مليون دولار) من 108 ملايين ريال من خلال إلغاء للأسهم، قبيل إصدار حقوق.

وأظهرت بيانات حكومية نشرت يوم الثلاثاء أن أسعار المستهلكين في المملكة ارتفعت في نوفمبر تشرين الثاني عن العام الماضي، للمرة الأولى في أحد عشر شهرا. وزاد مؤشر الأسعار 0.1 في المئة.

وشهدت السعودية انكماشا في أسعار المستهلكين في الأشهر العشرة الأولى هذا العام، لأسباب من بينها ضعف الاقتصاد. لكن نمو القطاع غير النفطي زاد في الربع الأخير من العام، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى ارتفاع الإنفاق الحكومي.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.7 في المئة مع تراجع سهمي المصرف الخليجي التجاري ومصرف السلام البحرينيين المدرجين في الإمارة، بعد تعاملات مكثفة عليهما بغرض المضاربة في الجلسات القليلة الماضية.

لكن سهم الاتحاد العقارية ارتفع واحدا في المئة، وكان الأكثر تداولا مجددا في السوق. وصعد السهم 3.3 في المئة يوم الاثنين بعدما قالت الشركة إنها تخطط لإدراج وحدتها سرفيو لإدارة المنشآت في دبي في النصف الثاني من 2018.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 في المئة. واستقر سهم دانة غاز بعدما قفز 13.2 في المئة في الجلسة السابقة، حينما كان من المنتظر أن تعقد محكمة في الشارقة جلسة للنظر في قضية تسعى فيها الشركة لتفادي سداد استحقاقات صكوك بقيمة 700 مليون دولار. ولم تصدر دانة غاز بيانا حول الجلسة، ولم يتسن الحصول على تعقيب من مسؤولي المحكمة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.8 في المئة، مع هبوط سهم بنك قطر الأول 1.9 في المئة، وكان الأكثر تداولا في السوق. كان السهم بدأ تعافيا من مستويات قياسية منخفضة سجلها في أواخر نوفمبر تشرين الثاني.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة مع صعود سهم جي.بي أوتو 3.4 في المئة في أكبر حجم تداول في أسبوع.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below