January 15, 2018 / 10:50 AM / 6 months ago

زيادة الفائض التجاري لمنطقة اليورو رغم قوة العملة الموحدة

بروكسل (رويترز) - أظهرت تقديرات رسمية نُشرت يوم الاثنين أن الفائض التجاري لتسع عشرة دولة تتعامل باليورو زاد في نوفمبر تشرين الثاني لأعلى مستوى في ثمانية أشهر مع ارتفاع الصادرات السلعية بوتيرة أسرع من الواردات رغم قوة اليورو.

مجسم شعار اليورو في فرانكفورت - صورة من أرشيف رويترز

وقال مكتب الإحصاءات الأوروبي (يورستات) إن فائض التجارة السلعية لمنطقة اليورو غير المعدل ارتفع إلى 26.3 مليار يورو في نوفمبر تشرين الثاني من 18.9 مليار في أكتوبر تشرين الأول. كما أنه أعلى من الفائض البالغ 23.8 مليار قبل عام.

والتوسع في التجارة في نوفمبر تشرين الثاني الذي تزامن مع ارتفاع جديد لليورو مقابل الدولار وصل بفائض الكتلة لأعلى مستوى شهري منذ مارس آذار حين سجل 28.7 مليار يورو.

وقال المكتب إن الفائض التجاري المعدل في ضوء العوامل الموسمية زاد إلى 22.5 مليار يورو في نوفمبر تشرين الثاني من 19 مليارا في الشهر السابق.

ونمت صادرات منطقة اليورو غير المعدلة إلى 197.5 مليار يورو في نوفمبر تشرين الثاني من 187.8 مليار قبل شهر وخلال الفترة ذاتها زادت الواردات إلى 171.2 مليار من 168.9 مليار يورو.

وفي نوفمبر تشرين الثاني زادت الصادرات 7.7 بالمئة على أساس سنوي بينما ارتفعت الواردات 7.3 بالمئة.

وخلال الفترة من يناير كانون الثاني إلي نوفمبر تشرين الثاني زادت الصادرات 7.5 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق وزادت الواردات 10.1 بالمئة.

ونمت التجارة بين دول منطقة اليورو في نوفمبر تشرين الثاني إلى 165.65 مليار يورو بزيادة 6.9 بالمئة عنها قبل عام.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below