January 31, 2018 / 2:29 PM / 6 months ago

رئيس وزراء الصين: العلاقات مع بريطانيا لن تتغير بخروجها من الاتحاد الأوروبي

بكين (رويترز) - قال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ يوم الأربعاء إن علاقات بلاده مع بريطانيا ستظل كما هي بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وأدلى لي بهذه التصريحات في الوقت الذي بدأت فيه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي زيارة تستمر ثلاثة أيام للصين وتهدف إلى التوقيع خلالها على صفقات تصل قيمتها إلى تسعة مليارات جنيه استرليني.

وتحاول بريطانيا إعادة طرح نفسها كشريك تجاري دولي بعد أن أجرت استفتاء عام 2016 جاءت نتيجته لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. لكن خروج بريطانيا من الاتحاد لم يقلق بكين حتى في الوقت الذي تأمل فيه لندن في التوقيع على اتفاق للتجارة الحرة مع الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وعرض لي أثناء حديثه مع الصحفيين بعد لقائه مع ماي في قاعة الشعب الكبرى ببكين تعزيز العلاقات التي يصفها البلدان بأنها في عهدها الذهبي.

وقال لي ”علاقاتنا لن تتغير بسبب تغير العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي“.

لكنه أقر بالحاجة إلى التكيف.

وقال ”في حين يتعين علينا التكيف مع هذه التغيرات، سنقوم بتقييم ترتيبات التجارة المتبادلة والاستثمار المستقبلية وإجراء محادثات بشأنها لمواصلة تعزيز العلاقات الصينية البريطانية بما فيها العلاقات التجارية وعلاقات الأعمال“.

وقالت ماي، التي ينظر إليها باعتبارها أقل حرصا من سلفها ديفيد كاميرون على التقرب من الصين، إنها ملتزمة بتقوية العلاقات في ظل الخروج من الاتحاد الأوروبي وإنها ستبحث كل الخيارات الخاصة بالعلاقات التجارية المستقبلية.

وقالت ”نحن عازمون على تعزيز علاقاتنا التجارية بدرجة أكبر ونطمح لما ستكون عليه علاقاتنا التجارية المستقبلية“.

وقالت ماي إن البلدين سيتفقان على صفقات تزيد قيمتها على تسعة مليارات جنيه استرليني خلال الزيارة وإن الصين وافقت على رفع حظر على صادرات لحوم الأبقار البريطانية في غضون ستة أشهر.

وأضافت ماي ”اتفقنا أيضا على فتح السوق الصينية كي نتيح لخبرات المملكة المتحدة الكبيرة في قطاع الخدمات المالية الوصول لمزيد من العملاء الصينيين“.

وقالت ماي في وقت سابق وهي في طريقها إلى مدينة ووهان في وسط الصين إن بريطانيا تسعى لإبرام اتفاق للتجارة الحرة مع الصين مضيفة أنه يتعين على الفور فعل المزيد من أجل فتح السوق أمام الشركات البريطانية.

وقالت على متن طائرتها ”الصين دولة نريد إبرام اتفاق تجارة معها“.

وأضافت ”لكنني أعتقد أن هناك المزيد الذي يتعين عمله ... فيما يتعلق ببحث العوائق التجارية وفتح الأسواق لضمان ... أن تتمكن الشركات البريطانية من التجارة بشكل جيد في الصين“.

وحصة الصين من الصادرات البريطانية صغيرة تقدر بنسبة 3.1 في المئة في 2016 مقابل 43 في المئة للاتحاد الأوروبي.

ورغم أن مصادر دبلوماسية قالت إن الصين عبرت عن استعدادها لإجراء محادثات بشأن اتفاق تجارة حرة في المستقبل إلا أن المحادثات الرسمية بهذا الصدد لا يمكن أن تبدأ إلا بعد الانسحاب الرسمي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمقرر العام المقبل.

رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أثناء مراسم توقيع اتفاقيات بين البلدين في قاعة الشعب الكبرى ببكين عاصمة الصين يوم الأربعاء. صورة لرويترز من ممثل وكالات أنباء.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below