April 10, 2018 / 5:56 AM / 7 months ago

التضخم في مصر ينخفض لأدنى مستوى في نحو عامين

امرأة وطفلة تمران خارج مقر البنك المركزي المصري بالقاهرة - صورة من أرشيف رويترز

القاهرة (رويترز) - انخفض معدل التضخم بمصر في مارس آذار لأدنى مستوياته في نحو عامين، ليمهد الطريق أمام المزيد من تخفيضات أسعار الفائدة في أعقاب خفضها بواقع نقطتين مئويتين منذ فبراير شباط.

وارتفع التضخم بعد أن حررت مصر سعر صرف الجنيه المصري في نوفمبر تشرين الثاني 2016، ليبلغ مستوى قياسيا عند 33 بالمئة في يوليو تموز 2017 بعد تخفيضات في دعم الطاقة. وانحسر التضخم تدريجيا منذ ذلك الحين مما شجع البنك المركزي على البدء في تيسير السياسة النقدية.

وقال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء يوم الثلاثاء إن تضخم أسعار المستهلكين السنوي بالمدن المصرية تراجع إلى 13.3 بالمئة في مارس آذار من 14.4 بالمئة في فبراير شباط وهو أدنى مستوى له منذ مايو أيار 2016.

وقال البنك المركزي المصري يوم الثلاثاء إن معدل التضخم الأساسي، الذي يستبعد سلعا شديدة التقلب كالغذاء، تراجع إلى 11.59 بالمئة على أساس سنوي في مارس آذار من 11.88 بالمئة في فبراير شباط وهو أدنى مستوى له منذ أبريل نيسان 2016.

وقال هاني فرحات كبير الاقتصاديين لدى سي.آي كابيتال إن الانخفاض إيجابي ويتماشى مع توقعات البنك المركزي.

وأضاف ”على الرغم من أنه ليس انخفاضا كبيرا عن الشهر السابق، فأنه ما زال يتيح مجالا لتيسير نقدي آخر من وجهة نظري“.

وفي مسعى لمواجهة ارتفاع التضخم، زاد البنك المركزي أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 700 نقطة أساس بعد أن حرر سعر العملة. وخفض البنك أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس منذ فبراير شباط في الوقت الذي انحسرت فيه الضغوط التضخمية.

تغطية صحفية أروى جاب الله - إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below