June 21, 2018 / 6:32 AM / in 6 months

روسنفت الروسية ترى فرصة لزيادة حصتها بسوق النفط العالمية

كراسنويارسك (روسيا) (رويترز) - قال إيجور سيتشن، الرئيس التنفيذي لروسنفت الروسية، أكبر منتج نفط مدرج في العالم من حيث حجم الإنتاج، يوم الخميس إن الشركة لديها فرصة لزيادة حصتها السوقية إذا حدث نقص في سوق النفط العالمية.

إيجور سيتشن الرئيس التنفيذي لروسنفت الروسية يتحدث خلال منتدى اقتصادي في سان بطرسبرج يوم 25 مايو أيار 2018. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز.

وتساهم روسنفت، التي تضم مساهمين من بينهم بي.بي وقطر، بنسبة 40 بالمئة من إجمالي إنتاج النفط الروسي ودورها مهم في التزام موسكو بتعهداتها في إطار الاتفاق العالمي لخفض إنتاج النفط بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين المستقلين.

وأبلغ سيتشن اجتماعا لمساهمي روسنفت ”اليوم، السوق متفقة تماما في توقعات حدوث نقص نفطي هيكلي في الأعوام العشرة المقبلة، حيث يتزامن نمو الطلب مع تراجع في الإنتاج“.

وأضاف سيتشن، المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين والذي يتمتع بأكبر نفوذ بين التنفيذيين في قطاع النفط الروسي، أن من المتوقع حدوث عجز نفطي بين 700 و750 مليون طن سنويا بحلول عام 2025.

وأشار إلى أنه لتفادي نقص عالمي في إمدادات النفط هناك حاجة لضخ نحو 15 مليون برميل نفط من الإنتاج الجديد على مستوى العالم.

وتجتمع أوبك ومنتجون مستقلون في فيينا خلال اليومين المقبلين لمناقشة زيادة محتملة في الإنتاج.

وقال سيتشن ”بالنسبة لروسنفت... مثل هذا الوضع يخلق فرصة فريدة لزيادة الحصة السوقية العالمية.“

لكنه لم يذكر الحجم الذي ستكون روسنفت مستعدة لزيادته في إنتاجها إذا اتخذ قرار تخفيف تخفيضات الإنتاج العالمية اعتبارا من الأول من يوليو تموز.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن موسكو ستقترح زيادة تدريجية وتناسبية من جميع البلدان في إنتاج النفط بنحو 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من الشهر المقبل.

وما زالت تخفيضات الإنتاج الراهنة عند 1.8 مليون برميل يوميا تبلغ حصة روسيا فيها 300 ألف برميل يوميا.

وبلغ إنتاج روسنفت في العام الماضي 4.52 مليون برميل يوميا.

وقال سيتشن إن روسنفت تعتزم زيادة إنتاجها من النفط والغاز إلى 330 مليون طن من المكافئ النفطي بحلول 2022 حيث من المتوقع أن تدر مشاريع النفط والغاز الجديدة 87 مليون طن من المكافئ النفطي.

كما وعد سيتشن المساهمين بزيادة ”ملموسة“ في التوزيعات النقدية لعام 2018 دون ذكر أرقام. وقال إن مجلس الإدارة سيجتمع قريبا لمناقشة معايير إعادة شراء للأسهم أعلنت عنها الشركة في وقت سابق.

ودفعت روسنفت نحو 50 بالمئة من صافي أرباحها كتوزيعات نقدية عن نتائج العام الماضي.

* صفقة قطر

اتفقت قطر في وقت سابق من العام الحالي على زيادة حصتها في روسنفت إلى نحو 19 بالمئة بعدما اشترت معظم حصة جلينكور السويسرية لتجارة السلع الأولية في مشروعهما المشترك.

وقال فيصل السويدي الممثل القطري في مجلس إدارة روسنفت يوم الخميس إن قطر قد تدرس زيادة حصتها في الشركة لكن لا توجد خطط فورية لذلك مضيفا أن الشركة ”استثمار جيد“.

كان جهاز قطر للاستثمار وجلينكور اشتريا عبر مشروع مشترك بينهما 19.5 بالمئة في روسنفت مقابل 10.2 مليار يورو (11.8 مليار دولار) أثناء عملية خصخصة جزئية للشركة الروسية في 2016.

وفي العام الماضي وافق الكونسورتيوم على بيع 14.16 بالمئة في روسنفت إلى سي.إي.اف.سي الصينية للطاقة مقابل 9.1 مليار دولار. لكن الصفقة فشلت بعدما خضع الرئيس التنفيذي للشركة الصينية ومؤسسها يه جيان مينغ للتحقيق من جانب السلطات الصينية.

وردا على سؤال بشأن تلقي قطر وجلينكور دفعة مقدمة تبلغ 400 مليون دولار من سي.إي.اف.سي في إطار الاتفاق بينهما، قال إيفان جلاسنبرج الرئيس التنفيذي لجلينكور وعضو مجلس إدارة روسنفت ”لا يمكن ذكر المبلغ المودع لكنه يقترب من (400 مليون دولار)“.

وأضاف عندما سئل عن مصير تلك الوديعة ”مازال قيد النقاش ونعالج الأمر مع سي.إي.اف.سي“.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below