June 27, 2018 / 8:14 AM / 5 months ago

انتهاء موسم حصاد القمح في مصر بشراء كميات أقل من المستهدفة

القاهرة (رويترز) - قال وزير التموين المصري على المصيلحي في بيان إن بلاده انتهت من موسم توريد القمح المحلي بشراء 3.15 مليون طن من المزارعين، في أحد أضعف مواسم التوريد المحلي منذ سنوات في أكبر مستورد للقمح في العالم.

صورة من أرشيف رويترز لمزارع يحمل بذور القمح في حقل بمحافظة البحيرة بمصر.

كانت مصر قالت من قبل إنها تتطلع لشراء ما بين 3.5-4 ملايين طن من القمح المحلي، وهو سلعة أساسية مهمة تستخدمها الحكومة في برنامج كبير لدعم الخبز يعتمد عليه عشرات الملايين من المصريين.

وفي العام الماضي اشترت مصر نحو 3.6 مليون طن قمحا من المزارعين، وهو العام الأول الذي تلغي فيه الدعم الذي كانت تقدمه للفلاحين وتشرع في ربط سعر الشراء المحلي بالسعر العالمي.

ويهدف النظام الجديد إلى الحد من عمليات التهريب، إذ كان بعض التجار المحليين يستغلون فارق السعر في الماضي لبيع القمح المستورد الأرخص سعرا إلى الحكومة على أنه قمح محلي لتحقيق ربح.

لكن التجار يقولون إن شركات المطاحن الخاصة اشترت هذا العام جزءا من المحصول المحلي وعرضت أسعارا أعلى من الحكومة للقمح مع ارتفاع الأسعار العالمية فوق السعر الحكومي خلال وقت الحصاد.

وقال هشام سليمان، وهو تاجر غلال، ”القطاع الخاص اشترى المحصول المحلي من المزارعين بسعر ثلاثة آلاف و950 جنيها (222.16 دولار) للطن للتسليم في المطاحن، بينما كانت الحكومة تشتري بسعر يبلغ نحو ثلاثة آلاف و600 جنيه في الوقت الذي بلغ فيه سعر القمح المستورد أربعة آلاف و150 جنيها للطن وقت الحصاد“.

وقال تاجر آخر إن فارق السعر بين القمح المحلي والمستورد أتاح فرصة استفاد منها القطاع الخاص لسداد قيمة القمح بالجنيه المصري بدلا من شراء القمح المستورد بالدولار الأمريكي.

ويشير رقم مشتريات القمح المحلي إلى أنه سيتعين على الهيئة العامة للسلع التموينية استيراد المزيد من القمح من الخارج لسد فجوة الإمدادات.

وقال وليد دياب نائب رئيس شعبة المطاحن بالغرفة التجارية بالقاهرة ورئيس إحدى أكبر شركات المطاحن الخاصة في مصر ”الكثير من شركات المطاحن الخاصة، وفي صعيد مصر على وجه الخصوص، اشترت كميات كبيرة إذ كان القمح في وقت الحصاد أرخص سعرا من القمح المستورد“.

وسعت الحكومة إلى زيادة المحصول المحلي كوسيلة لتقليص مستوى وارداتها الذي يعد الأعلى في العالم. ومن المتوقع أن تشتري الهيئة العامة للسلع التموينية نحو سبعة ملايين طن قمحا من الخارج في السنة المالية التي تنتهي هذا الشهر.

وقال المصيلحي إن الوزارة اشترت 3.03 مليون طن من القمح لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية التي تورد القمح لبرنامج الدعم، و120 ألف طن من القمح الصلد سيتم بيعها إلى شركات إنتاج المكرونة.

وذكر تقرير لوزارة الزراعة الأمريكية أن من المتوقع أن تستورد مصر نحو 12.5 مليون طن من القمح في السنة المالية 2018-2019 التي تبدأ في يوليو تموز، وهو رقم يتضمن مشتريات الهيئة العامة للسلع التموينية والقطاع الخاص.

شارك في التغطية إيهاب فاروق - إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below