July 10, 2018 / 2:34 PM / 4 months ago

قطر تقود مكاسب بورصات الخليج بدعم من توقعات بنتائج مالية قوية للشركات

دبي (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية يوم الثلاثاء بقيادة قطر، التي صعد مؤشر بورصتها لأعلى مستوياته فيما يزيد عن خمسة أشهر، بفعل توقعات بنتائج مالية قوية للشركات، بينما عزز ارتفاع أسعار النفط أسهم شركات البتروكيماويات في السعودية.

متعاملون يراقبون مؤشرات أسهم البورصة القطرية في الدوحة في صورة من أرشيف رويترز.

وأغلق مؤشر بورصة قطر مرتفعا 1.4 في المئة عند 9396 نقطة، مسجلا أعلى مستوياته منذ 30 يناير كانون الثاني هذا العام. وتعززت المكاسب بصعود سهم بنك قطر الوطني 2.2 في المئة، وسهم صناعات قطر 2.1 في المئة.

وقالت كيو.إن.بي للخدمات المالية في مذكرة إن من المتوقع أن تحقق البنوك، التي تقوم بتغطيتها، زيادة سنوية نسبتها 18.4 في المئة في الأرباح خلال الربع الثاني، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى التأثير الأساسي الناجم عن البنك التجاري القطري.

وسجل التجاري، ثالث أكبر مصرف في قطر من حيث الأصول، هبوطا بلغ 58.4 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني من عام 2017.

وتستثني التوقعات بنك قطر الوطني الذي سيعلن نتائجه المالية يوم الأربعاء.

وبالنسبة لنتائج الشركات في القطاعات الأخرى خارج القطاع المصرفي، تتوقع شركة الأوراق المالية قفزة 30.1 في المئة في الأرباح السنوية خلال الربع الثاني.

وقال محللو كيو.إن.بي في المذكرة ”في الوقت الحاضر، التقييمات جذابة مقابل مضاعف السعر للأرباح المتوقعة في المنطقة، ولا تزال توزيعات الأرباح مرتفعة قياسا إلى المنطقة“.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.1 في المئة مع صعود أسهم شركات البتروكيماويات بدعم من مكاسب أسعار النفط.

وزاد سهم كيان السعودية للبتروكيماويات بنحو واحد في المئة إلى 16.88 ريال. وقال بنك جولدمان ساكس في تقرير هذا الأسبوع إنه رفع السعر المستهدف لسهم كيان في 12 شهرا إلى 18.5 ريال من 16.9 ريال، على خلفية تقديرات مرتفعة بأن يعكس زيادة تسعير المنتجات وانخفاض تكلفة اللقيم.

وارتفع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) بنحو واحد في المئة.

وزادت أسهم المؤسسات المالية أيضا، مع صعود سهم مجموعة سامبا المالية 3.5 في المئة، وسهم مصرف الراجحي 1.2 في المئة.

وساهمت النتائج المالية الفصلية القوية لبنك الكويت الوطني في دفع مؤشر سوق الكويت للصعود، وتحفيز مكاسب في أسهم المؤسسات المالية الأخرى.

وسجل بنك الكويت الوطني زيادة 16 في المئة في صافي ربح الربع الثاني من العام مقارنة مع قبل عام، وهو ما دفع سهمه للصعود 0.6 في المئة.

وارتفع سهم بيت التمويل الكويتي 1.5 في المئة، وسهم بنك الخليج 1.7 في المئة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.1 في المئة مدعوما بمكاسب أسهم عقارية ومالية.

وارتفع سهم الدار العقارية 2.4 في المئة، وسهم بنك أبوظبي الأول 1.6 في المئة. وزادت الأسهم العقارية أيضا في دبي لتدفع مؤشر سوق الإمارة للصعود 0.7 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. ارتفع المؤشر 1.1 في المئة إلى 8418 نقطة.

- دبي.. زاد المؤشر 0.7 في المئة إلى 2896 نقطة.

- أبوظبي.. صعد المؤشر 1.1 في المئة إلى 4669 نقطة.

- قطر.. ارتفع المؤشر 1.4 في المئة إلى 9396 نقطة.

- الكويت.. زاد المؤشر 1.1 في المئة إلى 5302 نقطة.

- البحرين.. استقر المؤشر عند 1335 نقطة.

- سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.4 في المئة إلى 4498 نقطة.

- مصر.. صعد المؤشر 0.8 في المئة إلى 15917 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below