December 19, 2018 / 8:00 AM / a month ago

نيكي ينزل قبيل قرار مجلس الاحتياطي وسوفت بنك ينخفض في أولى جلساته

طوكيو (رويترز) - تراجع المؤشر نيكي الياباني لأدنى مستوى في تسعة أشهر يوم الأربعاء في ظل حالة الحذر قبيل قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وبداية متعثرة لسهم وحدة الاتصالات اللاسلكية التابعة لشركة الاتصالات العملاقة سوفت بنك بعد أكبر طرح عام أولي في البلاد.

شخص ينظر إلى لوحة إلكترونية تعرض مؤشر نيكي في طوكيو يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني 2018. تصوير: تورو هاناي - رويترز

وانخفض نيكي 0.6 بالمئة إلى 20987.92 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق للمؤشر القياسي منذ نهاية مارس آذار.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفع المركزي الأمريكي سعر الفائدة للمرة الرابعة منذ بداية العام الحالي بعد اجتماعه الذي يستمر يومين ومن المقرر أن ينتهي يوم الأربعاء.

وتتجه الأنظار إلى توقعات البنك المركزي لأسعار الفائدة للعام 2019. ويرى العديد من الاقتصاديين أن مجلس الاحتياطي سيواصل تشديد السياسة النقدية في العام المقبل لكن بوتيرة أبطأ في مواجهة تباطؤ اقتصادي محتمل.

ونزل سهم سوفت بنك كورب، وحدة الاتصالات اللاسلكية التابعة لمجموعة سوفت بنك، 14.5 بالمئة ليغلق عند 1282 ينا أي ما يقل عن سعر الطرح العام الأولي البالغ 1500 ين.

وكانت الشركة أجرت عملية طرح عام أولي بقيمة 23.5 مليار دولار.

وقفز سهم شركة فريك أوت للبيانات 19 بالمئة بينما ارتفع سهم تاناكن لهدم المباني 14 بالمئة وشركة التمويل الشخصي مني فوروارد 12 بالمئة.

وفقد سهم ميرساري 4.4 بالمئة بعدما أفادت صحيفة نيكي الاقتصادية أن الشركة لن تتيح من الآن تطبيقها لسوق السلع المستخدمة في أوروبا.

وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.4 بالمئة إلى 1556.15 نقطة.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below