March 12, 2020 / 7:33 AM / 3 months ago

مصادر: السعودية ترفض منح 3 شركات تكرير آسيوية نفطا إضافيا في أبريل

سنغافورة/سول (رويترز) - قالت أربعة مصادر لرويترز إن شركة النفط العملاقة المملوكة للدولة أرامكو السعودية رفضت طلبات لما لا يقل عن ثلاث شركات تكرير آسيوية للحصول على كميات إضافية من النفط في تحميلات خام أبريل بسعر رخيص بالرغم من تعهد المملكة بتعزيز إمداداتها إلى مستوى قياسي جديد.

شعار شركة أرامكو السعودية في صورة من أرشيف رويترز.

وطلبت شركات التكرير، وهي شركة كورية وأخرى تايوانية وثالثة صينية، كمية إضافية من النفط السعودي، فيما يعرف بعملية التخصيص لشهر أبريل نيسان، تُضاف إلى اتفاقاتهم للتوريد طويل الأجل، بعد الخفض الكبير في الأسعار الذي أعلنته أرامكو مطلع الأسبوع، لكن طلباتهم قوبلت بالرفض.

لكن مصادر أخرى قالت لرويترز إن السعودية وافقت على إمدادات إضافية لكبار عملائها بالهند والصين، بما في ذلك بهارات بتروليوم وريلاينس إنداستريز وشركة تكرير صينية حكومية واحدة على الأقل ومجموعة تشيجيانغ رونجشينغ القابضة المملوكة للقطاع الخاص لدرء التهديدات التي تواجه حصتها السوقية في أكبر سوقين للنفط في آسيا وهما الهند والصين.

وقال أحد المصادر عن نتائج التخصيص ”حصلنا على كل ما طلبناه“.

وذكرت رويترز في وقت سابق يوم الخميس أن كلا من ريلاينس، المشغلة لأكبر مجمع للتكرير في العالم، وبهارات بتروليوم اشترت مليوني برميل إضافية من النفط السعودي للتحميل في أبريل نيسان.

وستحصل بهارات بتروليوم على مزيج من درجات الخام العربي الخفيف والمتوسط.

ولم ترد أرامكو على الفور على طلب للتعليق.

وقالت ثلاثة مصادر في شركات نفط لرويترز يوم الخميس إن شركات تكرير كبرى في أوروبا طلبت كميات إضافية من نفط أبريل نيسان من السعودية تنتظر أيضا تخصيص الكميات.

وطلبت شركات تكرير أوروبية بينها توتال الفرنسية وسوكار الأذربيجانية ونستي أويل الفنلندية، وجميعها من المشترين الكبار لخام الأورال الروسي، كميات إضافية من الخام السعودي، لكنها لم تتلق تأكيدا من أرامكو بعد، وذلك حسبما أبلغت مصادر من تلك الشركات رويترز.

وقال متعامل مع إحدى شركات التكرير لرويترز ”العديد من شركات التكرير في أوروبا بانتظار التخصيص. ونحن كذلك.“

وقالت السعودية يوم الثلاثاء إنها ستزيد إمداداتها من الخام إلى مستوى قياسي يبلغ 12.3 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان، أي ما يزيد بمقدار 300 ألف برميل يوميا عن طاقتها الإنتاجية القصوى، مما يشير إلى أنها قد تسحب من المخزون.

وقال مصدران إن الزيادة في الإمدادات السعودية للخام الخفيف بالأساس، بينما يبدو أن الزيادة في درجات الخام المتوسط والثقيل محدودة.

وقال عدد من المصادر إن بعض حائزي عقود الخام السعودي محددة الأجل يعتقدون أن السعودية تلعب لعبة استراتيجية خلال تخصيص النفط الإضافي لشهر أبريل نيسان للتغلب على منافسين في أسواق مستهدفة بينما تعتني بعملائها الأساسيين.

وقال متعامل مع شركة تكرير بشمال آسيا ”يحاول السعوديون محاربة روسيا ومنتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة.

”الهند مشتر كبير جدا لنفط الأورال الروسي. وبالنسبة للكوريين واليابانيين، فإنهم لا يشترون الكثير من (الخام) الروسي، باستثناء إمدادات خط أنابيب شرق سيبيريا-المحيط الهادي، وسيشترون (خاما) أمريكيا على أية حال.“

وبعض المشترين الآسيويين غير راض بسبب رفض طلباتهم بينما لا يزال عدد قليل منهم يحاول التفاوض على كمية إضافية.

وقال أحد المصادر الذي شعر بخيبة أمل حيال نتائج التخصيص له ”لم تعط (السعودية) أي تفسير. هذا مزعج جدا“.

وبسبب تخفيضات الأسعار السعودية، طلب الكثير من المشترين الآسيويين مزيدا من التحميلات في أبريل نيسان، بينما تدعم بنية للسوق تزيد فيها الأسعار في العقود الآجلة عن الأسعار الفورية مخزونات النفط، مما يزيد المنافسة على البراميل الإضافية.

وقال لاكلان شو رئيس أبحاث السلع الأولية لدى بنك أستراليا الوطني في ملبورن إن بعض المشترين في آسيا طلبوا ما يزيد بثلاثة أمثال عن الكميات المعتادة من الخام السعودي، مشيرا إلى أن التخفيضات في أسعار البيع الرسمية التي جرى تحديدها الأسبوع الماضي أكبر بالنسبة لمناطق أخرى خارج آسيا.

لكن ثلاثة مصادر من شركات تكرير آسيوية، إحداها صينية والأخريان يابانيتان، قالت إن هذه الشركات لم تطلب أكثر من الكميات المعتادة بسبب مخاوف مستمرة تتعلق بمساحة التخزين المحدودة وضعف الطلب والاتجاه النزولي للأسعار.

إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below