29 حزيران يونيو 2015 / 20:30 / بعد عامين

الحكومة اليونانية تطمئن السياح بأن الأزمة لن تمسهم

أثينا (رويترز) - سارعت اليونان التي تكافح لحماية إحدى النقاط المضيئة القليلة في اقتصادها يوم الاثنين إلى طمأنة السياح بأن عطلاتهم لن تمس بفعل القيود المفروضة لحماية النظام المصرفي المترنح.

أشخاص يقفون امام احدى ماكينات الصراف الالي في اثينا يوم 29 يونيو حزيران 2015. تصوير: الكيس قنسطنطنيدس - رويترز.

كانت الحكومة أمرت البنوك يوم الأحد بإغلاق أبوابها لمدة أسبوع وفرضت قيودا رأسمالية مع اقترابها من التخلف عن سداد الديون وسط مواجهة مع الدائنين الدوليين الذين يمولون اليونان.

لكنها شددت على أن بطاقات الائتمان أو الخصم الصادرة في الخارج لن تتأثر بسقف قدره 60 يورو على السحب اليومي من أجهز الصراف الألي وهو ما سيكون مبعث ارتياح للسياح الذين يشكل إنفاقهم أقل قليلا فحسب من خمس الناتج الاقتصادي لليونان.

وقالت جامي بوياتسيس (22 عاما) وهي سائحة أمريكية من نيوهامبشير ”أنا شخصيا لا أعرف الكثير عن الأمر.“ وكانت تراقب تغيير الحرس خارج مقر البرلمان مع عائلتها.

وأضافت ”لست قلقة أكثر من اللازم وينبغي ألا يعطل ذلك عطلتي.“

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below