6 تموز يوليو 2015 / 19:16 / بعد عامين

زعيما فرنسا وألمانيا يحثان اليونان على الإسراع بتقديم مقترحات

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في باريس يوم الاثنين. تصوير: فيليب ووجازر - رويترز.

باريس (رويترز) - أبلغ زعيما فرنسا وألمانيا حكومة اليونان يوم الاثنين أن باب المفاوضات مع الدائنين ما زال مفتوحا لكنهما حثاها على الإسراع بتقديم مقترحات للتوصل إلى اتفاق للدعم المالي مقابل الإصلاحات.

وقال الرئيس فرانسوا أولوند للصحفيين ”الباب مفتوح للتباحث“ وكان يقف مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حيث طالبا رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس بتقديم مقترحات ”جادة“ سريعا.

وقالت ميركل إن الشروط اللازمة لبحث برنامج يتضمن صندوق الإنقاذ التابع للاتحاد الأوروبي غير متوافرة وحثت اليونان على تقديم مقترحات هذا الأسبوع.

وقالت ”نقول بوضوح شديد إن باب المحادثات مازال مفتوحا وينبغي فهم اجتماع زعماء منطقة اليورو غدا في ضوء ذلك. لكننا نقول في نفس الوقت إن متطلبات بدء مفاوضات بشأن برنامج ملموس لآلية الاستقرار الأوروبية لا تتوافر حاليا.“

ومن المقرر أن يستأنف الزعيمان المباحثات على العشاء وقد طلبا عقد اجتماع طارئ لقادة منطقة اليورو في بروكسل يوم الثلاثاء لمناقشة أزمة اليونان.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below