7 تموز يوليو 2015 / 16:23 / بعد عامين

بورصة مصر تواصل الهبوط وأسواق الخليج تتراجع مع انخفاض النفط

البورصة المصرية بالقاهرة يوم 28 مايو ايار 2015. تصوير. محمد عبدالغني - رويترز

دبي (رويترز) - واصلت البورصة المصرية تراجعها يوم الثلاثاء لمخاوف تتعلق بسعر الصرف بينما هبطت أسواق الأسهم الخليجية بشكل متوسط بعد انخفاض أسعار النفط.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.5 بالمئة إلى 7753 نقطة. ويشهد المؤشر اتجاها نزوليا منذ ما يزيد على شهر وتراجع 4.2 بالمئة أمس الإثنين.

وتضررت السوق بفعل نقص النقد الأجنبي والطاقة والمواجهات الدامية في سيناء وقرار البنك المركزي السماح للجنيه باستئناف الهبوط التدريجي الأسبوع الماضي.

وأبقى البنك المركزي على سعر صرف الجنيه مستقرا عند 7.73 جنيه للدولار في عطاء بيع العملة الصعبة يوم الثلاثاء فيما يبدو أنه محاولة لطمأنة السوق. لكن الجنيه واصل التراجع في السوق السوداء وهو ما يشير إلى اعتقاد المستثمرين بأن فقدان العملة لمزيد من قيمتها مسألة وقت فحسب.

وانخفض سهم إعمار مصر للتطوير العقاري 2.8 بالمئة إلى 3.45 جنيه لكن مع انكماش قيمة التداول بشكل كبير عن مستوياتها في الجلستين السابقتين.

وهبط السهم بعد إدراجه يوم الأحد بسعر طرح بلغ 3.80 جنيه وتضررت السوق من جراء استعداد المستثمرين لبيعه ولو بخسارة. وقبل الإدراج قدر محللون سعره العادل بنحو 4.70 جنيه.

وتراجع سهما بالم هيلز للتعمير والمصرية للاتصالات 1.6 بالمئة لكل منهما.

وهبط سهم العربية لحليج الأقطان 2.5 بالمئة بعدما قالت الحكومة إنها أوقفت جميع واردات القطن في محاولة لدعم الإنتاج وتسويق المحصول المحلي. وقال رئيس غرفة الصناعات النسيجية المصرية إن قطاع المنسوجات سيتضرر من وقف استيراد القطن الأقل سعرا.

الخليج

وتراجع خام برنت بما يزيد على ستة بالمئة يوم الاثنين إلى نحو 56 دولارا للبرميل تحت ضغط أزمة ديون اليونان والتقلبات في أسواق الأسهم الصينية قبل أن يتعافى قليلا إلى حوالي 57 دولارا الثلاثاء.

لكن بخلاف الهبوط الحاد في أسعار الأسهم بفعل تراجع النفط في أواخر العام الماضي وأوائل العام الحالي فقد تراجعت أسواق الأسهم الخليجية الثلاثاء بشكل معتدل وهو ما يشير إلى أن المستثمرين الأفراد أصبحوا مقتنعين بأن اقتصادات المنطقة تستطيع النمو رغم تراجع أسعار الخام.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 بالمئة مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.9 بالمئة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة مع تراجع سهم إعمار العقارية 0.9 بالمئة بينما هبط سهم دريك اند سكل انترناشونال للمقاولات 2.3 بالمئة. لكن سهم أملاك للتمويل - وهو من الأسهم المفضلة لدى المستثمرين الأفراد المحليين الذين يسعون وراء الأرباح السريعة - زاد 0.8 بالمئة وكان الأكثر تداولا في دبي.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 بالمئة مع تراجع سهم اتصالات القيادي 1.1 بالمئة. وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.3 بالمئة مع هبوط سهم بروة العقارية 0.4 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية:

السعودية.. انخفض المؤشر 0.5 بالمئة إلى 9082 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.4 بالمئة إلى 4041 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 4725 نقطة.

قطر.. نزل المؤشر 0.3 بالمئة إلى 11936 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 1.5 بالمئة إلى 7753 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 6147 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 6428 نقطة.

البحرين.. استقر المؤشر عند 1338 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below