8 تموز يوليو 2015 / 18:55 / منذ عامين

المركزي الأمريكي ينتظر مزيدا من المؤشرات قبل رفع أسعار الفائدة

واشنطن (رويترز) - أظهرت محاضر اجتماع لجنة السياسة النقدية في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في يونيو حزيران أن مسؤولي البنك يريدون رؤية مزيد من العلامات على تعافي الاقتصاد الأمريكي قبل رفع أسعار الفائدة.

وتظهر محاضر الاجتماع الذي عقد في 16 و17 من يونيو حزيران أن المركزي الأمريكي ما زال يدرس خطته لرفع أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام وذلك في أعقاب صدور طائفة مختلطة من البيانات الاقتصادية في الداخل واشتداد اضطراب الأسواق في الخارج. وشددت المحاضر على وجهة النظر القائلة بأن المركزي سينتظر على الأرجح حتى سبتمبر أيلول على الأقل قبل رفع أسعار الفائدة.

وجاء في المحاضر التي نشرت يوم الأربعاء ”أكد الكثير من المشاركين في الاجتماع أنه للحكم بأنه تم الوفاء بمعايير البدء في إعادة وضع السياسة لطبيعته فإنهم سيحتاجون إلى معلومات إضافية تشير إلى أن النمو الاقتصادي يشتد عوده وظروف سوق العمل مستمرة في التحسن والتضخم يتجه عائدا إلى المستوى الذي تستهدف اللجنة.“

وفي بيان السياسة الذي صدر عن اجتماع المركزي الأمريكي في يونيو حزيران أبقي البنك أسعار الفائدة بلا تغيير قرب الصفر كما كانت منذ ديسمبر كانون الأول عام 2008. غير أن البنك أشار الى أنه في الطريق نحو أول واحدة وربما زيادة ثانية لأسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below