10 تموز يوليو 2015 / 09:09 / بعد عامين

وكالة الطاقة: النفط قد يواصل الهبوط بسبب وفرة المعروض

لندن (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الجمعة إن من المتوقع أن تتعرض أسعار النفط لمزيد من الضغوط جراء تراجع الطلب العالمي وتنامي تخمة معروض الخام في حين أن عملية استعادة توازن الأسواق قد تستمر حتى العام القادم.

وذكرت الوكالة أنها تتوقع تباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط في العام القادم إلى 1.2 مليون برميل يوميا من 1.4 مليون هذا العام وهو ما يقل كثيرا عن المستوى المطلوب لموازنة إمدادات المعروض المتنامية من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها.

وقالت وكالة الطاقة في تقريرها الشهري ”ربما لم تصل السوق إلى أدنى مستوياتها بعد.“

وأضافت “عملية استعادة التوازن التي انطلقت حين بدأت أسواق النفط موجة الهبوط الأولى للأسعار بنسبة 60 بالمئة قبل عام لم تبلغ منتهاها حتى الآن. وتشير التطورات في الآونة الأخيرة إلى أن التقدم سيستمر حتى 2016.

”شهدت سوق النفط تخمة كبيرة في المعروض في الربع الثاني من 2015 وما زالت تشهدها حتى اليوم. ومن الواضح أيضا أن استمرار قدرة السوق على استيعاب وفرة المعروض أمر مستبعد. فقد صارت مساحات التخزين البرية محدودة. وكذلك الحال على أسطول الناقلات.“

وجاءت تخمة المعروض العالمية نتيجة ارتفاع كبير في إمدادات النفط الأمريكية بدعم من ثورة الإنتاج الصخري وقرار أوبك عدم خفض الإنتاج إذ آثرت المنظمة حماية حصتها في السوق في مواجهة منافسيها.

غير أن هبوط الأسعار إلى ما بين 50 و60 دولارا للبرميل في الأشهر الأخيرة من 115 دولارا قبل عام لم يؤثر بعد على إمدادات أمريكا الشمالية.

وقالت الوكالة ”الوفورات في التكاليف والمكاسب المحققة من تحسين الكفاءة وتحوط المنتجين كلها عوامل سحمت لمنتجي النفط المحكم الخفيف بتحدي التوقعات حتى الآن لكن النمو توقف في مايو أيار ومن المرجح أن يظل مستقرا حتى منتصف 2016.“

وأشارت الوكالة إلى أن إمدادات المعروض الأمريكي زادت مليون برميل يوميا في الأشهر الخمسة الأولى من 2015 انخفاضا من 1.8 مليون في 2014.

وتابعت ”سيستمر إجمالي المعروض الأمريكي في النمو حتى 2016 ولكن بوتيرة أبطأ بكثير عما كان عليه في 2014 وبفضل سوائل الغاز الطبيعي والاحتياطات الجديدة في المياه العميقة وليس إمدادات الخام من الحقول البرية.“

وقالت إن إجمالي المعروض من خارج أوبك يتجه إلى التباطؤ على ما يبدو لينمو بواقع مليون برميل يوميا في 2015 ويبقى مستقرا في 2016 بعد ارتفاعه 2.4 مليون برميل يوميا في 2014.

ومن بين المؤشرات السلبية الأخرى قالت وكالة الطاقة إن نمو الطلب العالمي على النفط بلغ ذروته على ما يبدو في الربع الأول من 2015 عند 1.8 مليون برميل يوميا وسيواصل التراجع بقية العام الحالي ولفترة في العام القادم.

ويعني ذلك أن الطلب على نفط أوبك سيبلغ 30.3 مليون برميل يوميا في العام القادم بارتفاع مليون برميل يوميا عن 2015 لكنه لا يزال يقل 1.4 مليون برميل يوميا عن مستوى الإنتاج الحالي للمنظمة.

وقالت وكالة الطاقة ”لا تشهد المنظمة تباطؤا... بل على العكس يضخ منتجوها الرئيسيون في الشرق الأوسط بمعدلات قياسية ويستمر تحسن آفاق نمو الطاقة الإنتاجية العراقية.“

وقالت الوكالة إن إنتاج أوبك من النفط ارتفع 340 ألف برميل يوميا في يونيو حزيران إلى 31.7 مليون برميل يوميا مسجلا أعلى مستوياته في ثلاث سنوات وهو ما أرجعته في الأساس إلى الإنتاج القياسي في العراق والسعودية والإمارات العربية المتحدة.

وأضافت أن إمدادات النفط السعودية ارتفعت 50 ألف برميل يوميا إلى مستوى قياسي بلغ 10.35 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران بينما زاد إنتاج العراق 270 ألف برميل يوميا في الشهر الماضي إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند 4.12 مليون برميل يوميا.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below