10 تموز يوليو 2015 / 16:23 / بعد عامين

النفط مستقر بعد زيادة طفيفة لمنصات الحفر الأمريكية والأنظار على اليونان وإيران

نيويورك (رويترز) - لم تكد تتغير أسعار العقود الآجلة للنفط الخام في ختام جلسة متقلبة يوم الجمعة وذلك بعد أن أظهرت بيانات زيادة طفيفة لمنصات الحفر النفطية في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي وهو ما بدد المخاوف من تسارع أنشطة الحفر متسببة في زيادة تخمة إمدادات المعروض.

مصفاة للنفط تابعة لشركة توتال الفرنسية جنوبي مرسيليا يوم 16 ابريل نيسان 2015. تصوير: جان بول بيليسيه - رويترز.

وفي وقت سابق من الجلسة ارتفعت الأسعار إذ طغت المخاوف بشأن احتمال توصل إيران إلى اتفاق يفضي إلى رفع العقوبات عن صادراتها النفطية على مشاعر التفاؤل بحدوث انفراجة في أزمة ديون اليونان.

وقالت وكالة الطاقة الدولية يوم الجمعة إنه من المتوقع أن تتعرض أسعار النفط لمزيد من الضغوط جراء تراجع الطلب العالمي وتنامي تخمة معروض الخام في حين أن عملية استعادة توازن الأسواق قد تستمر حتى العام القادم.

وذكرت الوكالة أنها تتوقع تباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط في العام القادم إلى 1.2 مليون برميل يوميا من 1.4 مليون هذا العام وهو ما يقل كثيرا عن المستوى المطلوب لموازنة إمدادات المعروض المتنامية من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها.

وقفز سعر مزيج برنت الخام عند التسوية 12 سنتا أو 0.2 في المائة إلى 58.57 دولار للبرميل. وخسر خام القياس العالمي أكثر من سبعة بالمئة منذ بداية الشهر الحالي.

وانخفض سعر الخام الأمريكي في عقود شهر أقرب استحقاق عند التسوية اربعة سنتات إلى 52.74 دولار للبرميل.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below