13 تموز يوليو 2015 / 11:09 / بعد عامين

أوبك تتوقع مزيدا من التوازن لسوق النفط في 2016

لندن (رويترز) - قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الاثنين إن سوق النفط العالمية قد تكون أكثر توزانا في العام المقبل مع ارتفاع استهلاك الصين والدول النامية وتباطؤ نمو معروض النفط الصخري من أمريكا الشمالية وبعض المناطق الأخرى.

صورة من أرشيف رويترز لشعار أوبك في فيينا.

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري إنها تتوقع نمو الطلب العالمي على النفط بواقع 1.34 مليون برميل يوميا في 2016 ارتفاعا من نمو نسبته 1.28 مليون برميل يوميا هذا العام.

وأضافت أن نمو الطلب العالمي على النفط قد يفوق أي زيادة في المعروض من خارج أوبك وأنواع النفط الخفيفة الفائقة الجودة مثل المكثفات بما يزيد من الطلب على خام أوبك.

وقال خبراء اقتصاديون لدى أوبك في التقرير ”سيعني ذلك ضمنا تحسنا باتجاه سوق أكثر توازنا.“

وذكرت أوبك أنها تتوقع ارتفاع الطلب على نفطها بواقع 860 ألف برميل يوميا في 2016 إلى 30.07 مليون برميل يوميا. غير أن المنظمة خفضت تقديراتها للطلب على نفطها هذا العام بمقدار 100 ألف برميل يوميا إلى 29.21 مليون برميل يوميا.

وتقبع أسعار النفط حاليا قرب نصف مستوياتها قبل عام إذ بلغ سعر القياس العالمي مزيج برنت 57.70 دولار للبرميل بحلول الساعة 1228 بتوقيت جرينتش انخفاضا من ذروته فوق 115 دولارا في يونيو حزيران 2014.

ويضغط انخفاض الأسعار على منتجي النفط ذوي التكلفة العالية وتسبب في انخفاض حاد لعدد منصات التنقيب عن النفط خصوصا في أمريكا الشمالية.

وذكرت أوبك أن من المتوقع أن ينمو معروض النفط من المنتجين غير الأعضاء في المنظمة بواقع 300 ألف برميل يوميا فقط في 2016 بانخفاض حاد عن نمو قدره 860 ألف برميل يوميا هذا العام.

ومن المتوقع أن يشهد إنتاج النفط الأمريكي نموا أقل بكثير في 2016. وشهد إنتاج الخام الأمريكي زيادات سريعة على مدى السنوات الخمس الماضية بفضل تطوير موارد النفط الصخري الضخمة من خلال تقنية التكسير الهيدروليكي.

وقالت أوبك ”من المتوقع أن ينمو إجمالي إنتاج السوائل الأمريكية بواقع 330 ألف برميل يوميا وهو لا ما يمثل سوى ثلث معدل النمو المتوقع هذا العام والبالغ 930 ألف برميل يوميا.“

وزاد معروض النفط العالمي بوتيرة أسرع كثيرا من الطلب في العام الحالي بإسهام رئيسي من أوبك التي يسعى أعضاؤها الخليجيون إلى حماية حصتهم في السوق بما أدى إلى ارتفاع المخزونات.

وتقول مصادر بالقطاع إن السعودية على وجه الخصوص زادت إنتاجها النفطي إلى مستويات قياسية.

وقدرت أوبك بناء على بيانات من مصادر ثانوية أن يزيد إنتاج المنظمة من النفط الخام 283 ألف برميل يوميا إلى 31.38 برميل يوميا في يونيو حزيران بدعم من العراق والسعودية ونيجيريا في الأساس.

وقالت المنظمة إن السعودية أبلغتها أنها ضخت 10.56 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي بارتفاع 231 ألف برميل يوميا عن مايو أيار.

وإنتاج أوبك المرتفع عامل رئيسي وراء انهيار أسعار النفط التي تبلغ الآن نصف مستوياتها قبل عام.

وجرى تداول خام برنت عند حوالي 58.70 دولار للبرميل الساعة 1230 بتوقيت جرينتش يوم الإثنين منخفضا عن ذروته التي تجاوزت 115 دولارا للبرميل في يونيو حزيران 2014.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below