29 تموز يوليو 2015 / 16:43 / بعد عامين

تباين بورصات الخليج وانتعاش السوق المصرية وهبوط سهم اتصالات الإماراتية

دبي (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية يوم الأربعاء بما يعكس تفاوت أداء الأسواق العالمية ونتائج أعمال الشركات بينما صعدت البورصة المصرية بعد ورود مجموعة من الأنباء الإيجابية.

متعاملون في البورصة المصرية. تصوير محمد عبد الغني - رويترز

وتعافت مؤشرات الأسهم الصينية التي تهاوت في وقت سابق هذا الأسبوع وهو ما أدى إلى انحسار مخاوف المستثمرين في أنحاء العالم. غير أن أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت التي تؤثر على دول الخليج المصدرة للنفط تراجعت 0.5 في المئة إلى 53.06 دولار للبرميل.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة مدعوما بأداء أسهم البنوك مثل سهم بنك ساب الذي صعد 2.5 في المئة وسهم مصرف الراجحي الذي ارتفع 0.5 في المئة.

وقد تستفيد البنوك المحلية من الرفع المرتقب لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة والذي قد يلمح إليه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بعد اجتماعه في وقت لاحق اليوم.

وارتفع سهم الاتصالات السعودية 1.4 في المئة قبيل إعلان نتائجها الفصلية.

وزاد سهم الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق (مبكو) 1.1 في المئة بعدما قدمت الشركة تقريرا مصححا عن نتائج الأعمال في أعقاب طلبها وقف تداول أسهمها أمس الثلاثاء حينما تراجع سهمها 5.1 في المئة.

وهبط سهم صافولا أكبر شركة صناعات غذائية مدرجة في المملكة 4.1 في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا نسبته 15.4 في المئة في صافي ربح الربع الثاني من العام ليأتي دون توقعات المحللين وحذرت من أن أرباح الربع الثالث قد تتراجع.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة. وارتفع سهم بنك دبي الإسلامي أكبر المصارف الإسلامية المدرجة في الإمارات العربية المتحدة بنسبة 2.1 بالمئة بعدما سجل البنك أداء فاق توقعات المحللين بتحقيقه زيادة قدرها 35 في المئة في صافي ربح الربع الثاني ليصل إلى 902 مليون درهم (246 مليون دولار).

وكان أربعة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا في المتوسط وصول صافي ربح البنك إلى 804 ملايين درهم.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7 في المئة مع هبوط سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) ذي الثقل في السوق 5.4 في المئة مسجلا أكبر انخفاض يومي له منذ ديسمبر كانون الأول 2012 بعدما سجلت الشركة هبوطا بنسبة 40 في المئة في أرباح الربع الثاني عزته إلى مشكلات في وحدتها السعودية موبايلي وخسائر ناجمة عن أسعار الصرف.

ولم تشهد أسواق الأسهم الخليجية الأخرى تحركات تذكر لكن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قفز اثنين في المئة مع صعود الأسهم بشكل عام بعد بيانات اقتصادية وأنباء إيجابية عن بعض الشركات.

وقال وزير السياحة المصري يوم الأربعاء إن إيرادات البلاد من السياحة زادت 3.1 في المئة في النصف الأول من 2015 مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وارتفع سهم بايونيرز القابضة 4.9 في المئة بعدما أعلنت الشركة هذا الأسبوع عزمها طرح وحدتها العقارية رؤية في البورصة. وصعد سهم المجموعة المالية-هيرميس 4.4 في المئة في آخر أيام استحقاق مساهميها توزيعات أسهم منحة بنسبة 14.6 بالمئة.

وزاد سهم السويدي إليكتريك 3.8 في المئة بعدما أعلنت الشركة أن وحدتها اسكرامكو سلوفينيا فازت بعقد لتوريد 1.6 مليون عداد كهرباء ذكي بقيمة 160 مليون يورو (176 مليون دولار).

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 9107 نقاط.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 4132 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.7 في المئة إلى 4822 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 11822 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر اثنين في المئة إلى 8106 نقاط.

الكويت.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 6245 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.01 في المئة إلى 6556 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 1332 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below