5 آب أغسطس 2015 / 14:51 / بعد عامين

الحكومة الموازية: ليبيا ستحصل على الكهرباء من مصر وتونس

عمال اثناء اصلاح خط للكهرباء في مصراتة - صورة من ارشيف رويترز.

طرابلس/بنغازي (رويترز) - قالت الحكومة الليبية الموازية في طرابلس إن ليبيا ستستورد الكهرباء من مصر وتونس وتستأجر مولدات في ظل ما تعانيه من جراء الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بمدنها الرئيسية.

ونالت أربعة أعوام من المعارك الدائرة منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي من قطاع النفط وشبكة الكهرباء في ليبيا وتبدي الشركات الأجنبية عزوفا عن توريد قطاع الغيار اللازمة لإصلاح المحطات المعطوبة.

وأجبرت انقطاعات الكهرباء التي وصلت إلى 18 ساعة يوميا في العاصمة طرابلس أكبر شركة لصناعة الصلب في البلاد إلى وقف الإنتاج فضلا عن توقف عشرات المخابز ومحطات البنزين.

والانقطاعات أسوأ في الشرق حيث حصلت مدينة بنغازي على الكهرباء بشكل متقطع فحسب في الأيام القليلة الماضية وهو ما يوقف شبكة الهاتف المحمول معظم فترات اليوم.

وأبلغ رئيس الوزراء بالحكومة الموازية غير المعترف بها دوليا خليفة الغويل مؤتمرا صحفيا متلفزا يوم الثلاثاء أن ليبيا ستحصل على 250 ميجاوات من الكهرباء من تونس وعلى 75 ميجاوات من مصر.

وقال الغويل إن حكومته استأجرت مولدات قدرتها 240 ميجاوات مضيفا أن إغلاق الشركة الليبية للحديد والصلب سيوفر 100 ميجاوات من المقرر توجيهها في شبكة طرابلس.

وقال إنه توجد خطط أيضا لإعادة تشغيل محطة كهرباء السرير هذا الأسبوع لكنه لم يذكر كيف سيجري تمويل الإمدادات القادمة من مصر وتونس.

وقال مسؤول بقطاع الكهرباء المصري إن ليبيا قد تحصل على 100 ميجاوات بموجب اتفاق قائم. وقال خالد سعيد المسؤول بشركة الكهرباء في بنغازي إن شرق ليبيا بحاجة إلى ألف ميجاوات إضافية.

وقال إن لدى الشركة محطات قدرتها 1500 ميجاوات غرب بنغازي لكن القتال عطل عمل الشبكة. وسقطت عدة أبراج كهرباء.

وفي نوفمبر تشرين الثاني قالت ايه.بي.آر إنرجي التي تدير محطات الكهرباء المؤقتة إنها علقت عملياتها في ليبيا متعللة بعدم انتهاء السلطات من الإجراءات اللازمة لتجديد عقد كهرباء حجمه 450 ميجاوات.

والغويل رئيس وزراء حكومة الإنقاذ الوطني التي تشكلت في طرابلس بعد أن سيطر تحالف فجر ليبيا المكون من فصائل مسلحة من مصراتة ومناطق أخرى بالغرب على العاصمة في أغسطس آب 2014.

وتسيطر الحكومة الموازية على المؤسسات المهمة للدولة مثل الوزارات ومقار شركة الكهرباء في حين انسحبت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا إلى الشرق حيث تتخذ من مدينة البيضاء مقرا بينما يعمل البرلمان من طبرق.

وتقول إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن طاقة توليد الكهرباء المركبة في ليبيا بلغت أكثر من سبعة جيجاوات في عام 2012 لكن الطلب على الكهرباء زاد إلى أكثر من مثليه منذ عام 2000 في ظل تحسن مستويات المعيشة متجاوزا القدرة التوليدية ومتسببا في نقص الكهرباء. وتشير التقديرات إلى زيادة الطلب على الكهرباء 2.5 مرة بنهاية عام 2020.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below