7 آب أغسطس 2015 / 17:08 / بعد عامين

مصفاة المغرب الوحيدة ستغلق بسبب صعوبات مالية

لندن (رويترز) - قالت شركة سامير المغربية للصناعة والتكرير في بيان إنها ستوقف الإنتاج في مصفاتها بالمحمدية التي تبلغ طاقتها 200 ألف برميل يوميا بسبب صعوبات مالية.

وتنتظر المصفاة وصول شحنتين يبلغ حجمهما مليوني برميل من النفط الخام من المتوقع وصولهما خلال الفترة من 15 إلى 18 من أغسطس آب وستوقف الإنتاج بعد معالجتهما.

وقالت الشركة إنها ستستمر في توريد المنتجات النفطية إلى حين نفاد مخزونها.

ولكونها المصفاة الوحيدة في البلاد سيجعل إغلاقها البلاد تعتمد اعتمادا كاملا على الواردات لتلبية احتياجاتها من الوقود. والمغرب هي خامس أكبر مستهلك للنفط في أفريقيا حيث تستهلك ما يقرب من 300 ألف برميل يوميا وفق بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وقال بيان لسامير على موقعها الإلكتروني نشر في أبريل نيسان الماضي إنها جمعت تمويلا يقرب من 600 مليون دولار في وقت سابق من العام الجاري من مؤسسات دولية بينها مجموعة كارلايل الأمريكية للاستثمار الخاص والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة.

وأضافت المصفاة وحدة جديدة لتقطير النفط الخام عام 2012.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below