17 آب أغسطس 2015 / 10:44 / منذ عامين

أدنوك الإماراتية تخفض معدلات تشغيل مصفاة الرويس بعد غلق وحدة ثانوية

زائرون يقفون عند منصة لأدنوك في مركز المعارض في ابوظبي. صورة من أرشيف رويترز.

سنغافورة (رويترز) - قالت مصادر يوم الاثنين إن مصفاة الرويس الموسعة حديثا التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) المملوكة للحكومة تعمل بما يزيد قليلا عن 70 في المئة من طاقتها بعد أن أغلقت وحدة ثانوية‭‭‭ ‬‬‬مؤخرا.

وقال مصدر إن المصفاة كانت تعمل بما يقرب من طاقتها القصوى في يوليو تموز في حين كانت وحدة التكسير الحفزي للسوائل ‭‭- ‬‬‬التي تحول زيت الوقود الثقيل إلى منتجات ذات قيمة أعلى مثل الديزل وبنزين السيارات - تعمل بنحو 90 إلى 95 بالمئة من طاقتها.

لكن عطلا غير متوقع في الوحدة حدث في وقت سابق من الشهر الجاري واستلزم خفض معدل تشغيل المصفاة. أضاف المصدر أن حجم المشكلة لم يتضح بعد لكن إصلاح الوحدة يحتاج عادة ما بين أربعة إلى ستة أسابيع.

وقال المصدر إن ”وحدات تقطير الخام والمعالجة والتكسير المائي تعمل بشكل جيد.“

أضاف أن ”وحدة التكسير الحفزي للسوائل وحدة معقدة للغاية ومن ثم فإنه من غير الواضح كم من الوقت ستحتاج لإصلاحها.“

وقال المصدر إن أدنوك ظلت ترفع معدل تشغيل وحدة تقطير الخام تدريجيا منذ تعطل وحدة التكسير الحفزي للسوائل وتسعى لتشغيلها بمعدل 75 بالمئة من طاقتها بنهاية أغسطس آب الجاري.

وذكرت مصادر في قطاع النفط أن الصادرات المتفق عليها من نواتج التقطير لن تتضرر حيث أن نصف الكميات المتعاقد عليها عبارة عن شحنات اختيارية كما أن مستويات المخزون لدى الشركة كافية للوفاء بالتزاماتها التعاقدية.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below