21 آب أغسطس 2015 / 19:54 / بعد عامين

النفط يغلق منخفضا أكثر من 2% وسط مؤشرات على تخمة معروض

مصفاة نفط تابعة لشركة توتال بالقرب من مرسيليا يوم الثاني من يوليو تموز 2015. تصوير: فيليب لورنسون - رويترز.

نيويورك (رويترز) - نزل الخام الأمريكي عن 40 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ الأزمة المالية لعام 2009 يوم الجمعة ليغلق منخفضا اثنين بالمئة بفعل مؤشرات على تخمة معروض بالولايات المتحدة وبيانات ضعيفة للإنتاج الصناعي الصيني ليسجل النفط أطول موجة خسائر أسبوعية في نحو ثلاثة عقود.

وهبط الخام عن مستوى 40 دولارا إثر بيانات أسبوعية تظهر زيادة عدد حفارات النفط العاملة بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي وذلك للأسبوع الخامس على التوالي.

وتحدد سعر التسوية للخام الأمريكي تسليم أكتوبر تشرين الأول على انخفاض 87 سنتا بما يعادل 2.1 بالمئة عند 40.45 دولار للبرميل بعد أن لامس مستوى منخفضا جديدا في ست سنوات ونصف عند 39.86 دولار للبرميل. ونزل عقد أقرب استحقاق للخام الأمريكي 33 بالمئة على مدى ثمانية أسابيع متتالية من الخسائر في أطول موجة من نوعها منذ 1986.

وأغلق خام برنت على انخفاض 1.16 دولار أو 2.5 بالمئة إلى 45.46 دولار للبرميل. ونزل خلال المعاملات إلى 45.07 دولار ليقترب من الهبوط عن 45 دولارا للمرة الأولى منذ مارس آذار 2009.

ويدق انهيار أسعار النفط وهو الثاني هذا العام جرس الإنذار داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بما في ذلك بين بعض الأعضاء الخليجيين لكن مندوبين أبلغوا رويترز هذا الأسبوع أنه ما من مؤشر حتى الآن على تغيير سياسة رفع الإنتاج لحماية الحصة السوقية.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below