11 أيلول سبتمبر 2015 / 12:50 / منذ عامين

المركزي الروسي يبقي سعر الفائدة دون تغيير وسط مخاوف من التضخم

مقر البنك المركزي في موسكو يوم 9 يوليو تموز 2015. تصوير مكسيم زميف - رويترز

موسكو (رويترز) - أبقى البنك المركزي الروسي على سعر الإقراض الرئيسي دون تغيير كالمتوقع يوم الجمعة حيث قدم المخاوف من ارتفاع معدل التضخم على المخاوف من تباطؤ الاقتصاد.

وأبقى البنك سعر الفائدة الرئيسي عند 11 بالمئة عقب خفضه خمس مرات متتالية هذا العام نزل فيها ست نقاط مئوية بعد رفعه بشكل استثنائي إلى 17 بالمئة في ديسمبر كانون الأول.

وقال البنك في بيان إن التضخم وتوقعات التضخم تظهر اتجاها صعوديا واضحا وإن انخفاض قيمة الروبل سيواصل الضغط على الأسعار في الأشهر القليلة المقبلة.

وكان المحللون يتوقعون على نطاق واسع قرار يوم الجمعة بإبقاء أسعار الفائدة دون تغيير عقب هبوط الروبل في الأسابيع الأخيرة والذي ينذر بارتفاع التضخم.

وذكر البنك أن معدل التضخم بلغ 15.8 بالمئة حتى السابع من سبتمبر أيلول دون تغير عن أغسطس آب وارتفاعا من 15.6 بالمئة في يوليو تموز.

غير أنه قال إن من المتوقع أن يتباطأ التضخم بشكل ملحوظ في أوائل 2016 لينزل إلى نحو سبعة بالمئة بحلول سبتمبر أيلول من العام القادم.

وتوقع البنك أن ينكمش اقتصاد البلاد بنسبة تتراوح بين 3.9 و4.4 بالمئة في 2015.

كما توقع المركزي الروسي أن يحلق سعر النفط قرب 50 دولارا للبرميل خلال السنوات الثلاثة القادمة بما يطيل أمد انخفاض الناتج المحلي الإجمالي الفصلي عما كان متوقعا.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below