September 11, 2015 / 6:11 PM / 5 years ago

استطلاع-زيادة لأسعار الفائدة الأمريكية في سبتمبر ما زالت متوقعة

اجتماع لمجلس الإشراف على الاستقرار المالي في وزارة الخزانة الأمريكية في واشنطن في 21 يناير كانون الثاني 2015. تصوير جوناثان إيرنست - رويترز

واشنطن (رويترز) - تمسكت أغلبية ضئيلة بين خبراء اقتصاديين استطلعت رويترز اراءهم بتوقعاتهم بأن يقرر مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع أسعار الفائدة الأسبوع المقبل للمرة الأولى في نحو عشر سنوات حتى على الرغم من اعتقاد واسع في السوق بأن القلق بشان تقلبات الأسواق العالمية والنمو الاقتصادي سيؤدي إلى تأخير تشديد السياسة النقدية.

وأظهر استطلاع للرأي اجرته رويترز بين 72 خبيرا اقتصاديا أن أغلبية ضئيلة تتوقع رفع أسعار الفائدة من المستوى الحالي الذي يتراوح من صفر الي 0.25 بالمئة في اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي في 16 و17 سبتمبر أيلول.

وسئلت عينة أصغر حجما عن احتمالات رفع أسعار الفائدة فقدرت أن فرصة حدوث ذلك تبلغ 50 بالمئة وهي نسبة أقل من نظيرتها في المسح الذي أجري الشهر الماضي والبالغة 60 بالمئة.

وكانت التوقعات لاحتمال رفع أسعار الفائدة بحلول نهاية ديسمبر كانون الأول أعلى إذ بلغت 75 بالمئة لكنها أقل من النسبة المقابلة في استطلاع الرأي السابق والتي بلغت 85 بالمئة حيث أدت التقلبات الأخيرة في أسواق المال العالمية والمخاوف بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين إلى خفض التوقعات.

وقال بول اشوورث كبير الاقتصاديين لدى كابيتال ايكونوميكس ”تحسن الاقتصاد يعني أن من المتعذر تبرير الإبقاء على أسعار الفائدة قرب الصفر.“

وأضاف قائلا ”بالرغم من ذلك فان من الواضح ان عددا من مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي يريدون استخدام التقلبات الأخيرة في الاسواق المالية كذريعة لتأخير أول زيادة لاسعار الفائدة مرة اخرى.“

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below