16 أيلول سبتمبر 2015 / 12:05 / بعد عامين

فرنسا تسعى لتغيير صورتها الرومانسية في الصين وابراز قوتها الصناعية

باريس (رويترز) - يحاول وزير المالية الفرنسي ميشيل سابين الذي يزور الصين هذا الأسبوع اقناع المسؤولين هناك بأن ينحوا جانبا الصورة الرومانسية لفرنسا التي التصقت بأذهانهم وان يركزوا على براعتها في مجال الصناعة.

وزير المالية الفرنسي ميشيل سابين في لا روشيل بفرنسا يوم 29 أغسطس آب 2015. تصوير: ستيفان ماه - رويترز

وقال مسؤول فرنسي كبير يوم الثلاثاء قبل أن يبدأ سابين زيارة لبكين وشنغهاي ”الصينيون كثيرا ما يقولون إن فرنسا رومانسية للغاية. هذا ما تسمعه 20 مرة في اليوم حين تكون في بكين.“

وأضاف المصدر ”يبدو الأمر لطيفا في البداية وبعدها تتعمق في الأمر ... أبلغت ذات مرة بأن السيارات الفرنسية رومانسية للغاية وعندما سألت عما يعنيه ذلك قالوا إنه لا يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل.“

وذكرت مصادر أنه من غير المنتظر توقيع عقود كبيرة خلال زيارة سابين لكن الوزير سيبذل جهدا لإقناع ما كاي نائب رئيس الوزراء بقدرة فرنسا على المنافسة.

وسيرافق رؤساء تنفيذيون من شركات كبرى مثل إنجي وأريفا وكريدي أجريكول وكارفور وبيجو سيترون وزير المالية في رحلته التي تسبق زيارة للرئيس فرانسوا أولوند في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال المصدر ”فرنسا ترتبط في أذهانهم بنمط حياة والرفاهية والتكنولوجيا النووية لكنهم لا يفكرون بالضرورة في إبداعها الصناعي. عندما تتحدث عن الجودة الصناعية يفكرون على الفور في ألمانيا.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below