21 أيلول سبتمبر 2015 / 14:46 / بعد عامين

رئيس وزراء صربيا يتعهد باتمام إصلاح القطاع العام

الكسندر فوسيتش رئيس وزراء صربيا خلال مقابلة مع رويترز يوم 26 اغسطس اب 2015. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز.

بلجراد (رويترز) - قال رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوسيتش يوم الإثنين إن صربيا ستكون ”ملتزمة تماما“ العام القادم ببيع الشركات الكبيرة المملوكة للدولة وإعادة هيكلتها وهدد بإجراء انتخابات مبكرة إذا وجد مقاومة.

وقال فوسيتش في مقابلة ضمن قمة رويترز للاستثمار بشرق أوروبا إن تحرك الحكومة لضبط المالية العامة سيقلص عجز الميزانية هذا العام بحيث لا يزيد على 1.5 أو 1.6 بالمئة من الناتج أي أقل بكثير من نسبة 4.75 بالمئة المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي.

وأضاف أن تسريح العمالة في القطاع العام يمضي وفق المستهدف هذا العام عند 15 ألف عامل لكنه أقر بأن إصلاح الشركات المملوكة للدولة يسير بوتيرة بطيئة للغاية.

وتابع ”يمكن أن يكون الأمر.. ويجب أن يكون أسرع كثيرا وأفضل كثيرا.“

وقال ”في عام 2016 بأكمله.. وحتى قبل ذلك.. علينا أن نتخذ بعض الخطوات المهمة جدا فيما يتعلق بالسكك الحديدية وصربيا غاز وإي.بي.اس للكهرباء وسيكرس عام 2016 لإنجاز هذا العمل الصعب والشاق.“

وصربيا غاز هي المحتكر لسوق الغاز في صربيا بينما يعمل في إي.بي.اس للكهرباء وحدها أكثر من 30 ألف عامل.

وتسيطر الأحزاب السياسية على كثير من الشركات الحكومية الكبيرة في البلاد والتي تتكبد غالبا خسائر مما يفسح المجال أمام شبكات واسعة من المحاباة والمحسوبية. ويهدد بيع تلك الشركات أو إغلاقها بارتفاع معدل البطالة الذي تراجع على مدى الأشهر الماضية إلى 17.9 بالمئة. وتهربت الحكومات المتعاقبة منذ سقوط الرجل القوي سلوبودان ميلوسيفيتش في عام 2000 من تلك المهمة الصعبة خشية اندلاع اضطرابات سياسية.

وقال فوسيتش الذي أصبح رئيسا للوزراء في ابريل نيسان من العام الماضي إنه يدرس بالفعل إجراء انتخابات مبكرة مضيفا أن الأمر الأهم لحكومته - التي تتكون حاليا من ائتلاف بين الحزب التقدمي المحافظ والحزب الاشتراكي الأصغر حجما - هو مدى قدرتها على استكمال الخصخصة.

وأضاف أن بيع 58 بالمئة من الأسهم الحكومية في تليكوم صربيا سينجح وأن الحكومة تبحث عن مستشار لصفقة لبيع مطار نيكولا تسلا الدولي في بلجراد أو منح امتيازه.

وقال إن نصف الأموال التي سيجري جمعها ستتجه إلى سداد القروض الضرورية بينما سينفق الباقي على مشروعات كبيرة في البنية التحتية.

وقدمت الإمارات العربية المتحدة العام الماضي قرضا بمليار دولار لصربيا التي تأمل في الحصول على قرض آخر مماثل.

وقال فوسيتش ”قابلت صديقي في أبوظبي“ مشيرا إلى ولي العهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وتابع ”سيكون ذلك نبأ مهما جدا لنا.. قرض لأجل عشر سنوات بفائدة اثنين بالمئة. تحدثت إلى صديقي ونأمل في الحصول عليه.“

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below