27 أيلول سبتمبر 2015 / 14:21 / بعد عامين

تقارير: موظفون بفولكسفاجن ومورد حذروا من غش اختبار الانبعاثات

شعار شركة فولكسفاجن للسيارات على مصنع الشركة في المكسيك يوم 23 سبتمبر ايلول 2015. صورة لرويترز

برلين/روما (رويترز) - أفادت صحيفتان ألمانيتان يوم الأحد أن موظفين في فولكسفاجن وأحد مورديها قد حذروا منذ سنوات بشأن برنامج مصمم لتضليل اختبارات الانبعاثات وذلك في الوقت الذي تحاول فيه شركة صناعة السيارات معرفة منذ متى يعلم مسؤولوها التنفيذيون بهذا الغش.

وتحسب أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم تكلفة أكبر فضيحة تواجهها منذ إنشائها قبل 78 عاما على عملها وسمعتها بعد أن أقرت بتزويد محركات الديزل بتطبيق يهدف إلى إخفاء حجم انبعاثاتها من الغازات السامة.

وتطلق الدول في أنحاء العالم تحقيقات بعد اكتشاف تلاعب الشركة في الاختبارات بالولايات المتحدة. وتقول فولكسفاجن إن البرنامج يمس محركات 11 مليون سيارة بيع معظمها في أوروبا.

ومن المرجح أن يركز التحقيق الداخلي للشركة على معرفة المسؤولين التنفيذيين الضالعين في الغش ومنذ متى علموا به.

وقالت صحيفة فرانكفورتر ألجماينه زونتاجس تسايتونج نقلا عن مصدر بالمجلس الإشرافي لفولكسفاجن إن المجلس تسلم تقريرا داخليا خلال اجتماعه يوم الجمعة يظهر أن فنيين في الشركة حذروا من ممارسات مخالفة للقانون بشأن الانبعاثات في 2011. ولم يقدم تفسير لعدم معالجة الأمر في ذلك الحين.

وبشكل منفصل قالت صحيفة بيلد آم زونتاج إن التحقيق الداخلي لفولكسفاجن أفرز خطابا من مورد المكونات بوش يرجع إلى عام 2007 وتضمن تحذيرا من ما قد يكون استخداما مخالفا للقانون لتكنولوجيا برمجيات مصدرها بوش. ولم تذكر الصحيفة مصدر تقريرها.

وأحجمت فولكسفاجن عن التعليق على تفاصيل أي من التقريرين.

وقال متحدث باسم الشركة ”هناك تحقيقات جادة جارية والتركيز منصب على الحلول الفنية“ للعملاء والموردين. وأضاف ”سنستطيع تقديم إجابات فور توافر معلومات يعتد بها.“

وقال متحدث باسم بوش إن تعاملات الشركة مع فولكسفاجن تغلفها السرية.

وقالت بيلد إن مارتن فينتركورن الذي استقال من منصب الرئيس التنفيذي لفولكسفاجن الأسبوع الماضي يطالب براتب الفترة المتبقية من عقده حتى نهاية العام القادم لكن المجلس لا يرغب في الدفع. ولم تنسب ذلك إلى مصدر. وحصل فينتركورن على 16 مليون يورو العام الماضي وهو أعلى مبلغ يحصل عليه الرئيس التنفيذي لشركة ألمانية على مؤشر داكس للأسهم القيادية.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below