29 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 18:29 / بعد عامين

الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل القطاع المالي وشركات التعدين

ميلانو/لندن (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية قليلا يوم الخميس لاسيما البنوك بعد تطورات مخيبة للآمال من دويتشه بنك وباركليز في حين أخذ المستثمرون يقيمون الآثار السلبية لرفع الفائدة الأمريكية بنهاية العام.

متعاملون اثناء التداول في بورصة فرانكفورت للأوراق المالية يوم الخميس. تصوير: رويترز.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي منخفضا 0.04 بالمئة وفقد مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.23 بالمئة.

وأبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على أسعار الفائدة دون تغيير يوم الأربعاء لكنه ترك الباب مفتوحا لرفع الفائدة في ديسمبر كانون الأول.

وقال إمانويل ريجامونتي المحلل في جيه.سي.آي كابيتال ”المستثمرون الأوروبيون يبيعون لجني الأرباح في الأصول عالية المخاطر مع عكوفهم على تقييم التأثيرات النهائية لرفع الفائدة.“

وتراجعت أسهم دويتشه بنك 6.8 بالمئة بعد أن حذر أكبر بنك ألماني من عامين عصيبين سيشهدان خفض التوزيعات النقدية وقيودا على الأجور والاستغناء عن آلاف الوظائف.

ونزل سهم بنك باركليز البريطاني 6.3 بالمئة بعد تراجع الأرباح الفصلية عشرة بالمئة.

وانخفضت أسهم شركات التعدين 1.9 بالمئة وكانت الأشد تراجعا في أوروبا مع استمرار هبوط أسعار المعادن. وهوت أسهم بي.اتش.بي بيليتون وجلينكور وأنجلو أمريكان أكثر من أربعة بالمئة.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below