17 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 08:00 / منذ عامين

برنت يرتفع لكن التركيز ينصب على تخمة المعروض العالمي

لندن (رويترز) - حققت أسعار خام برنت مكاسب يوم الثلاثاء لكن بوتيرة أبطأ من يوم الاثنين مع تلاشي علاوة المخاطر الناجمة عن هجمات باريس وعودة التركيز إلى تخمة المعروض العالمي من الخام والمنتجات البترولية.

مصفاة نفط تابعة لشركة توتال في فرنسا يوم 27 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: ستيفاني ماهي - رويترز

وقال المحللون إن الأسعار ستظل منخفضة في الفترة المتبقية من العام وفي 2016 رغم هجمات باريس والغارات الفرنسية على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا نظرا لاستمرار تخمة المعروض في أسواق النفط. وتشير التقديرات إلى أن إنتاج 2015 يفوق الطلب بما بين 700 ألف و2.5 مليون برميل يوميا.

وقال تاماس فارجا المحلل في بي.في.إم أويل أسوشيتس “نعود اليوم إلى المربع رقم واحد. مازالت السوق متخمة بالمعروض وما حدث أمس كان تعديلا للمراكز بعد تلك الأحداث المروعة.

”ما لم تتجسد التوترات الجيوسياسية التي زادت بوضوح منذ يوم الجمعة في تدمير فعلي للمعروض بالشرق الأوسط فأعتقد أن الرهان سيظل يميل لتراجع الأسعار لا ارتفاعها.“

وبحلول الساعة 0853 بتوقيت جرينتش ارتفع خام برنت في العقود الآجلة سبعة سنتات إلى 44.63 دولار للبرميل بعد أن أغلق مرتفعا اثنين بالمئة أمس الاثنين.

وتراجع الخام الأمريكي في عقد أقرب استحقاق عشرة سنتات إلى 41.64 دولار للبرميل.

وتقلصت العلاوة السعرية لبرنت على الخام الأمريكي إلى حوالي 1.90 دولار للبرميل من نحو أربعة دولارات مطلع الشهر. ويراهن مضاربون كثيرون على مزيد من تراجع السعر.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below