13 كانون الثاني يناير 2016 / 20:04 / منذ عامين

مخزونات القمح الفرنسية ترتفع مع احتدام المنافسة بين المصدرين

باريس (رويترز) - رفع مكتب الزراعة الفرنسي يوم الاربعاء توقعاته لمخزونات القمح اللين وسط احتدام المنافسة مع مصدرين آخرين مثل الأرجنتين وبريطانيا وهو ما يجعل من الصعب على فرنسا -أكبر بلد منتج للحبوب في الاتحاد الأوروبي- تخزين محصول قياسي من القمح.

صورة التقطت من الجول لمزارع فرنسي في جراره أثناء حصاد القمح بالقرب من كاليه يوم 21 يوليو تموز 2015. تصوير: باسكال روسيجنول - رويترز

وفي تقريره الشهري عن العرض والطلب توقع المكتب أن يبلغ إجمالي مخزونات القمح اللين في نهاية موسم 2015-2016 في يونيو حزيران 5.8 مليون طن إرتفاعا من توقعاته في الشهر السابق البالغة 5.2 مليون طن وأعلى من ضعفي المخزونات في الموسم السابق التي قدرت عند حوالي 2.5 مليون طن.

وقال مسؤولون إن انتعاش الصادرات من الأرجنتين بعد إجراءات اتخذتها الحكومة الجديدة لتخفيف القيود على التصدير أدى إلى إحتدام المنافسة في السوق العالمية بينما تتنافس بريطانيا مع فرنسا على مبيعات في الاتحاد الأوروبي.

وخفض المكتب توقعاته لصادرات القمح الفرنسي اللين إلى خارج الاتحاد الأوروبي في 2015-2016 إلى 11.3 مليون طن من 11.5 مليون طن الشهر الماضي وخفض أيضا توقعاته للصادرات إلى دول الاتحاد إلى سبعة ملايين طن من 7.5 مليون طن.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below