18 كانون الثاني يناير 2016 / 21:19 / بعد عامين

اسبانيا تبحث تشييد مصفاة نفط مشتركة مع إيران

وزير الخارجية الاسباني خوسيه مانويل جارثيا مارجايو يتحدث امام الجمعية العمومية بالأمم المتحدة بنيويورك في أول أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: ادواردو مونوز - رويترز.

مدريد/بروكسل (رويترز) - قال وزير الخارجية الاسباني يوم الاثنين إن إيران واسبانيا تبحثان بناء مصفاة نفط عند مضيق جبل طارق وذلك بعد يوم من رفع العقوبات الدولية التي فرضت عزلة اقتصادية على طهران.

وقال وزير الخارجية خوسيه مانويل جارثيا مارجايو إنه يأمل أن تصبح المصفاة المزمعة التي ستقام في مدينة الجزيرة الخضراء الساحلية بجنوب اسبانيا بالتعاون مع شركات محلية هي الأولى ضمن صفقات عديدة بين البلدين.

وأبلغ مارجايو الصحفيين في بروكسل إن قطاع الطاقة الإيراني يحتاج إلى إعادة هيكلة شاملة بعد عودة البلد إلى الاقتصاد الدولي وإن اسبانيا قادرة على تقديم يد العون.

وقال قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ”ما نراه هنا هو فرصة جديدة للمنطقة للاستقرار ولشركاتنا للفوز بفرص أعمال جيدة.“

وأضاف ”علاقاتنا السياسية مع إيران جيدة جدا لأننا كنا أسرع من الدول الأخرى“ مشيرا على ما يبدو إلى الفرص التي بحثها خلال زيارة قام بها إلى إيران في 2014.

وقال إن مصفاة إيرانية في الجزيرة الخضراء ستعزز التوظيف في المنطقة التي تعاني من أعلى معدل بطالة في اسبانيا.

ولم يحدد الشركات الاسبانية التي ستشارك في المشروع.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below