9 آذار مارس 2016 / 17:23 / بعد عامين

منتجو النفط في أمريكا اللاتينية يسعون إلى موقف مشترك لدعم الاسعار

منشأة للنفط في الاكوادور يوم 17 ديسمبر كانون الاول 2015. تصوير: جوليرمو جرانجا - رويترز

كيتو (رويترز) - قال وزير النفط الاكوادوري كارلوس باريخا إن اجتماعا بين منتجي النفط في أمريكا اللاتينية يوم الجمعة سيسعى إلى توحيد المنطقة لمساندة تجميد للانتاج أو إجراءات أخرى لدعم الاسعار قبل اجتماع بين أوبك والمنتجين خارجها من المحتمل أن يعقد في روسيا في وقت لاحق هذا الشهر.

وسيضم اجتماع الجمعة في كويتو عاصمة الاكوادور مصدري النفط الرئيسيين في امريكا اللاتينية وهم فنزويلا وكولومبيا والاكوادور والمكسيك.

وهذا الاجتماع هو أول بادرة مهمة على أن كولومبيا والمكسيك -وهما منتجان للنفط خارج أوبك- تشاركان في مسعى لوقف هبوط أسعار الخام.

وقال باريخا في مقابلة مع محطة إذاعة محلية إن الهدف من إجتماع الجمعة هو ”إصدار بيان يقول إن جميع دول امريكا اللاتينية -سواء الاعضاء في أوبك أو غير الاعضاء- مستعدة لعمل شيء ما: تجميد سقف الانتاج .. خفض الانتاج إذا كان ضروريا والانضمام إلى أي مبادرة لأوبك.“

”إذا قرر العالم النفطي بكامله إتخاذ إجراء.. صدقوني هذه المشكلة ستحل.“

وتحث الاكوادور وفنزويلا بقوة على إجتماع لمنتجي النفط الاعضاء وغير الاعضاء في أوبك لانهما تعانيان بشكل أكبر من معظم المنتجين الاخرين جراء الهبوط الاخير في الاسعار بالنظر الى اعتمادهما الكبير على النفط. وهوت أسعار النفط العالمية حوالي 70 بالمئة منذ منتصف 2014 .

وقال باريخا ”هناك حديث عن إجتماع بين المنتجين الاعضاء وغير الاعضاء بأوبك في روسيا بدءا من 20 أو 21 مارس (أذار) ... نقترح أن نتحد في قرار يهدف إلى تحسين الاسعار وإشاعة الاستقرار في السوق.“

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below