24 آذار مارس 2016 / 17:02 / بعد عام واحد

بورصة مصر تواصل الارتفاع بعد تعديل وزاري وأسواق الخليج تتراجع

متعاملون أثناء التداول في البورصة المصرية للأوراق المالية يوم 8 مارس آذار 2016. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز

دبي (رويترز) - عاودت سوق الأسهم المصرية الارتفاع يوم الخميس وسط آمال بأن تعديلا وزاريا سيعطي دفعة للاقتصاد في حين تراجعت البورصات الخليجية بفعل انخفاض خام برنت عن 40 دولارا للبرميل وخفض رسوم التجوال للاتصالات الهاتفية.

وارتفع المؤشر المصري الرئيسي 0.7 بالمئة في معاملات نشطة بعد أن صعد 0.9 بالمئة يوم الأربعاء تجاوبا مع تغيير وزاري بدا أنه يركز على تحسين الأداء الاقتصادي.

وفي التعديل الوزاري عين المصرفي المحنك عمرو الجارحي وزيرا للمالية بينما عينت داليا خورشيد المسؤولة التنفيذية السابقة في أوراسكوم للإنشاء وزيرة للاستثمار.

ومن غير الواضح إن كانت الحكومة في تشكيلها الجديد ستعكف على مبادرات جديدة في حين يرى بعض المحللين في الخطوة مناورة سياسية تهدف إلى درء الانتقادات الموجهة إلى الإدارة الاقتصادية للحكومة.

وواصلت أسهم شركات أوراسكوم اداءها القوي في جلسة الخميس. وارتفع سهم أوراسكوم للإنشاء 2.3 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات والإعلام 2.6 بالمئة وكان الأنشط تداولا.

وزاد سهم شركة الصناعات الغذائية العربية (دومتي) 2.7 بالمئة بعد أن قفز 9.2 بالمئة في الجلسة السابقة التي كانت اليوم الاول لتداوله.

لكن سهم البنك التجاري الدولي تراجع 1.3 بالمئة بعد أن وضع البنك المركزي سقفا لمُدد المدراء التنفيذيين بالبنوك التجارية.

وأبلغ مسؤول مصرفي كبير رويترز أن القرار سيجبر ثمانية من كبار المدراء التنفيذيين في القطاع على الاستقالة من مناصبهم بمن فيهم هشام عز العرب الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي.

الخليج

تراجع المؤشر السعودي 1.7 بالمئة مع هبوط مؤشر قطاع البتروكيماويات 1.9 بالمئة.

وهوى سهم الاتصالات السعودية 7.1 بالمئة ومنافستها موبايلي 2 بالمئة بعد أن قال مسؤول بمجلس التعاون الخليجي إن المجلس المؤلف من ست دول سيخفض رسوم التجوال لاتصالات المحمول والرسائل النصية 40 بالمئة في المتوسط من أول ابريل نيسان.

وتراجع سهم شركة الاتصالات الثالثة زين السعودية 0.6 بالمئة.

ونزل مؤشر دبي واحدا بالمئة مع هبوط سهم العربية للطيران 1.6 بالمئة مواصلا خسائره بعد أن هوى يوم الثلاثاء بسبب بدء تداوله بدون توزيعات الأرباح فضلا عن أدائه الضعيف منذ هجمات بروكسل.

لكن سهم شعاع كابيتال الأنشط تداولا قفز بالحد الأقصى اليومي البالغ 15 بالمئة في أكبر حجم معاملات له منذ 2002 على الأقل. ويشهد السهم انتعاشا من المستوى القياسي المنخفض الذي سجله في وقت سابق هذا العام.

وفقد مؤشر أبوظبي 1.4 بالمئة مع هبوط سهم الدار العقارية الذي بدأ يوم الخميس تداوله بدون التوزيعات 2.6 بالمئة. ونزل سهم اتصالات 1.1 بالمئة وقد تتأثر الشركة أيضا بخفض رسوم التجوال الإقليمية.

وانخفضت بورصة قطر 1.6 بالمئة حيث بدأ تداول سهم البنك التجاري القطري بدون توزيعات الأرباح ليهوي 9.3 بالمئة. وتراجعت أسهم فودافون قطر 3.1 بالمئة وعملاق الاتصالات أريد 0.9 بالمئة.

وهبط سهم الخليج للمخازن 3.3 بالمئة بعد أن قفز بالحد الأقصى البالغ عشرة بالمئة ليومين متتاليين إثر قول شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية إنها رفعت سقف الملكية الأجنبية للسهم إلى 49 بالمئة من رأس المال.

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية يوم الخميس:

السعودية.. تراجع المؤشر 1.7 بالمئة إلى 6351 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.7 بالمئة إلى 7548 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر واحدا بالمئة إلى 3319 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 1.4 بالمئة إلى 4332 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 1.6 بالمئة إلى 10286 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 5268 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.8 بالمئة إلى 5534 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 1159 نقطة.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below