29 آذار مارس 2016 / 13:28 / بعد عامين

مقابلة-شركة إماراتية تكشف عن مشروع عقاري باستثمارات 40 مليار جنيه في مصر

القاهرة (رويترز) - أعلنت شركة كابيتال جروب بروبرتيز للتطوير العقاري الإماراتية عن باكورة مشروعاتها في مصر وهو مشروع ”البروج“ العمراني لتشييد 30 ألف وحدة سكنية شرقي القاهرة بتكلفة استثمارية إجمالية نحو 40 مليار جنيه (4.50 مليار دولار).

وقال جاسم الصديقي عضو مجلس إدارة كابيتال جروب في مقابلة مع رويترز “حان الوقت الآن لعودة المستثمرين لمصر... فهي ليست فقط سوقا ناشئة وإنما مدخل مهم لشمال افريقيا ولها موقع مهم جدا في الشرق الأوسط.

وأضاف قائلا ”أي مستثمر لديه نظرة طويلة الأمد ستكون مصر وجهة مهمة جدا بالنسبة له.“

يقام ”البروج“ وهو مشروع عمراني متكامل الخدمات يستهدف الشريحة فوق المتوسطة على مساحة خمسة ملايين متر مربع في المنطقة الواقعة بين طريقي السويس والإسماعيلية الصحراوي شرقي العاصمة المصرية.

ومن المقرر فتح باب حجز الوحدات السكنية خلال شهر ابريل نيسان على أن يبدأ تسليم الوحدات خلال 2018.

ويقع المشروع قرب الموقع المزمع إقامة العاصمة الإدارية الجديدة لمصر فيه. ولكن كابيتال جروب حرصت على تأكيد ”أنه لا علاقة للشركة بمشروع العاصمة الجديدة.“

وأشار الصديقي الذي يشغل أيضا منصب الرئيس التنفيذي لشركة المجموعة المالية أبوظبي إلى أن كابيتال جروب سددت منذ أسبوعين 100 مليون دولار لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تمثل الدفعة الأولى من التكلفة المطلوبة لقيمة توصيل المرافق والرسوم لبدء تنفيذ المشروع.

وأوضح وليد الهندي الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال جروب بروبرتيز أن أرض المشروع مملوكة بالكامل للشركة حيث كانت صروح العقارية الإماراتية قد اشترتها من الحكومة المصرية عام 1998 قبل تغيير اسم الشركة لاحقا وطبيعة نشاط الأرض.

وقال لرويترز ”اتفقنا مع الحكومة على التراخيص لكي يتغير نشاط الأرض من سياحي إلى عمراني متكامل ودفعنا بالفعل 100 مليون دولار كدفعة أولى من المبلغ المتفق عليه مع الجانب المصري.“ ولم يكشف عن إجمالي ما ستدفعه كابيتال جروب لهيئة المجتمعات العمرانية.

وكابيتال جروب مشروع مملوك مناصفة لشركتي العين القابضة وأبوظبي كابيتال جروب.

وأوضح الصديقي أن هذا المبلغ جزء من اجمالي استثمارات المشروع وأن التنفيذ سيتم على عدة مراحل تستغرق الأولى حوالي أربع سنوات.

وقال دون الخوض في أي تفاصيل أو أرقام إن تمويل المشروع ”سيأتي من الموارد الذاتية للشركة وريع المبيعات ومن البنوك سواء البنوك الإماراتية أو المصرية.“

ويستهدف مشروع ”البروج“ الشريحة العليا من الطبقة المتوسطة للسكان في مصر. لكن الصديقي لم يتطرق لأسعار بيع الوحدات مكتفيا بالقول ”منذ بدأنا دراسة المشروع اخترنا صيغة التسعير وبعدها صممنا المشروع بناء على التسعير.“

يأتي مشروع ”البروج“ بعد تعثر مشروع عملاق بقيادة المستثمر الاماراتي محمد العبار لبناء عاصمة إدارية جديدة لمصر بتكلفة 300 مليار دولار وذلك لعدم التوصل لاتفاق مرض بين الطرفين.

كما أن مشروعا عقاريا عملاقا اتفقت أرابتك العقارية الإماراتية عام 2014 على تشييده في مصر لم ير النور حتى الآن.

لكن الهندي قال بثقة ”الموقف هنا مختلف. وقعنا اتفاقيات بالفعل وليس مذكرات تفاهم أو اتفاقيات مبدئية وأصبح المشروع حقيقة واقعة.“

كما بدا الصديقي الحاصل على الماجستير في الهندسة الكهربائية من جامعة كورنيل في الولايات المتحدة متفائلا بآفاق ”البروج“ وأجواء العمل في مصر وقال ”الفريق لدينا اجتهد وعمل مع الجهات المختصة بروح أخوية لإنجاح المشروع. هذه بداية الألف ميل وأول خطوة ونتمنى أن نتكلم بعد سنتين أو أربع عن إنجازات لا عن مشاكل أو غيرها.“

وقال إن الحكومة المصرية تعمل على تحفيز المستثمرين وتسعى لإزالة أي معوقات تواجههم.

وتكافح مصر لجذب الاستثمارات وإنعاش اقتصادها الذي يعاني جراء سنوات من الاضطرابات السياسية والأمنية منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وقال الصديقي ”بالنسبة لنا نعتقد أن الوضع في مصر مستقر جدا الآن. لا نرى مخاطر عامة وهذا هو السبب في أننا هنا ونعمل بنشاط وندشن هذا المشروع.“

وأشار إلى أن كابيتال جروب كونت بالفعل فريقا إداريا متكاملا وتتوقع أن يوفر المشروع 50 ألف فرصة عمل على مدى سنوات تنفيذه.

وتابع قائلا ”استراتيجيتنا واضحة جدا وهي الاستعانة بالعمالة المحلية والمقاولين المصريين وهم من سيأتون بالخامات.“

وردا على سؤال عما يعتبره عناصر جذب في مشروع “البروج” قال الصديقي “في كل مكان نعمل فيه نكون دائما الأول.

”نحن نؤمن بنظرية ‭‭‭‭‭‭‭‭win-win‬‬‬‬‬‬‬‬ (المكسب للطرفين).. نريد أن يكون عائدنا مجزيا كمستثمر ولكن في نفس الوقت نريد أن يكون المشتري مستفيدا وأن يستثمر في مشروع يتمتع بالجودة... المشروع كبير وأينما نحط رحالنا النجاح هدفنا.“

وقد نفذت كابيتال جروب بالفعل عددا من المشروعات الضخمة في دول من بينها الإمارات العربية المتحدة ولندن وجزر سيشل وجمهورية الجبل الأسود.

وتطرق الصديقي إلى التحديات التي تواجه الاستثمار في مصر والمنطقة العربية بشكل عام قائلا ”التحديات كثيرة في القطاع المالي ليس في مصر فقط ولكن أيضا في الشرق الأوسط لأن نظامنا المالي مبتديء مقارنة بأوروبا وآسيا وأمريكا. أيضا يمكن تطوير المناخ التشريعي ليصبح أكثر جاذبية... التشريعات واللوائح مهمة جدا دائما للاقتصاد.“

وعما إذا كانت كابيتال جروب قد تفكر يوما ما القيام بطرح عام أولي والتحول إلى شركة مدرجة في البورصة المصرية مثلما حدث مع إعمار مصر التابعة لشركة إعمار الإماراتية اكتفى الصديقي بالقول ”وارد جدا.“

وأشار إلى الاضطرابات السياسية التي تجتاح المنطقة العربية قائلا ”ما حصل في الشرق الأوسط خلال خمس سنوات أمر مؤسف جدا. هناك الكثير من الدول التي لم تعد موجودة بمعنى الكلمة. عندما تتكلمين عن التوسع فهناك الخليج ومصر والمغرب ولا يوجد أي مكان آخر.“

تحرير منير البويطي وإيهاب فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below