30 آذار مارس 2016 / 08:37 / بعد عامين

تغيير ممثلي الحكومة في مجلس إدارة المصرية للاتصالات

القاهرة (رويترز) - قال مصدران مطلعان في الشركة المصرية للاتصالات أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط يوم الأربعاء إنه جرى تغيير ممثلي الحكومة في مجلس إدارة الشركة.

مبنى الشركة المصرية للاتصالات في القرية الذكية في ضواحي القاهرة يوم 27 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: اسماء وجيه - رويترز.

وعقدت المصرية للاتصالات صباح يوم الأربعاء اجتماع الجمعية العامة العادية للشركة لاعتماد نتائج أعمال 2015 وإعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة.

وأوقفت إدارة البورصة التعامل على أسهم الشركة لحين إرسال قرارات الجمعية العامة.

وقال أحد المصدرين لرويترز “تم تغيير ممثلي الحكومة في الشركة وتم تعيين ممثلين جدد منهم تامر جادالله وماجد عثمان ومحمد شمروخ.

”المجلس سينعقد في أقرب فرصة لاختيار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب.“

وتمتلك الحكومة المصرية 80 بالمئة من أسهم المصرية للاتصالات التي تحتكر خدمات الهاتف الثابت في أكبر البلدان العربية من حيث تعداد السكان.

وتامر جاد الله هو رئيس مجلس إدارة شركة تي.إي. داتا التابعة للمصرية للاتصالات. وشغل محمد شمروخ منصب رئيس القطاع المالي في الشركة في وقت سابق.

وشغل ماجد عثمان منصب وزير الاتصالات في مصر من قبل ويشغل حاليا منصب مدير مركز بصيرة للرأي العام.

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below