30 آذار مارس 2016 / 11:23 / بعد عامين

اتفاق تسوية يضمن للمصرية للاتصالات الحصول على أرباح بمليارات الجنيهات من فودافون

القاهرة (رويترز) - قالت الشركة المصرية للاتصالات أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط إنها فوضت مجلس إدارتها الجديد يوم الأربعاء إتمام اتفاق تسوية مع فودافون مصر يضمن للشركة الحصول على مليارات الجنيهات من الأرباح المرحلة.

مبنى شركة فودافون مصر في القرية الذكية في ضواحي القاهرة يوم 27 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: اسماء وجيه - رويترز.

وقال مصدر مطلع في وزارة الاتصالات المصرية لرويترز إن الأرباح المرحلة للشركة المصرية للاتصالات لدى فودافون مصر تبلغ 4.5 مليار جنيه (506.7 مليون دولار) وإنه تم الاتفاق بينهما على دفع تلك الأرباح على قسطين الأول في أبريل نيسان.

وتمتلك المصرية للاتصالات 45 بالمئة من أسهم فودافون مصر.

وكان أسامة ياسين الرئيس التنفيذي السابق للمصرية للاتصالات قال لرويترز في نوفمبر تشرين الثاني إن الأرباح المرحلة للشركة منذ عام 2012 وحتى الآن (نوفمبر) لدى فودافون تبلغ أكثر من ملياري جنيه.

وقالت المصرية للاتصالات يوم الأربعاء في بيان إلى بورصة مصر إن اجتماع الجمعية العامة يوم الأربعاء وافق على تسوية النزاع مع فودافون.

وأضافت أن فودافون ومساهميها سيلتزمون بموجب الاتفاق ”بتوزيع أرباح نقدية لا تقل عن 3.34 مليار جنيه من أرصدة الأرباح المرحلة. نصيب المصرية للاتصالات منها 1.5 مليار جنيه. ويتم إقرار هذه التوزيعات على دفعتين متساويتين من خلال جمعيتين عامتين في أبريل ويونيو 2016.“

وأوضح المصدر لرويترز أن ”الدفعة الأولى قيمتها 1.5 مليار جنيه.“

وقالت المصرية للاتصالات في بيانها إلى بورصة مصر اليوم إن فودافون العالمية ستتنازل عن الدعوى التحكيمية المقامة ضد فودافون مصر بشأن استخدام العلامة التجارية.

ووفقا لاتفاق التسوية فإن فودافون مصر فقط وليس شركة فودافون العالمية هي المنوطة بأي منازعات قد تنشأ مستقبلا مع المصرية للاتصالات وذلك باعتبارها ”الطرف الوحيد في اتفاق الترابط.“

كانت المصرية للاتصالات قالت في عام 2013 إن مستحقاتها لدى بعض شركات المحمول العاملة في البلاد تبلغ 8.800 مليار جنيه فيما يخص أسعار الترابط.

وتمتلك الحكومة المصرية 80 بالمئة من أسهم المصرية للاتصالات التي تحتكر خدمات الهاتف الثابت في أكبر البلدان العربية من حيث تعداد السكان.

وبحلول الساعة 0955 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة عند 8.25 جنيه بارتفاع 5.2 بالمئة.

وغيرت الحكومة المصرية اليوم أغلب ممثليها في مجلس إدارة المصرية للاتصالات لتأتي بماجد عثمان وتامر جاد الله ولبنى هلال ومحمد شمروخ وبعض الأعضاء الآخرين في المجلس الجديد.

وتامر جاد الله هو رئيس مجلس إدارة شركة تي.إي. داتا التابعة للمصرية للاتصالات. وشغل محمد شمروخ منصب رئيس القطاع المالي في الشركة في وقت سابق.

وتولى ماجد عثمان منصب وزير الاتصالات في مصر من قبل ويشغل حاليا منصب مدير مركز بصيرة للرأي العام.

وقال المصدر لرويترز ”في أول اجتماع لمجلس إدارة الشركة سيتم اختيار ماجد عثمان رئيسا لمجلس إدارة الشركة وتامر جادالله رئيسا تنفيذيا وعضوا منتدبا للشركة. الهدف من التغيير كان اعطاء الفرصة لقيادات الصف الثاني من الشباب. جاد الله وشمروخ من القيادات الشابة في الشركة.“

(الدولار= 8.88 جنيه مصري)

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below