11 أيار مايو 2016 / 13:12 / بعد عامين

وزير إيطالي: انهيار شنجن أكثر تدميرا من أزمات منطقة اليورو

لندن (رويترز) - قال وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان يوم الأربعاء إن انهيار اتفاق شنجن للحدود المفتوحة قد ينجم عنه أزمة هجرة ستكون أكثر تدميرا عن أي أزمة في منطقة اليورو.

وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان يتحدث خلال اجتماع في روما يوم 3 فبراير شباط 2016. تصوير: اليساندرو بيانكي - رويترز.

وقال بادوان في المؤتمر السنوي للبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير في لندن ”إذا انهارت شنجن فسيكون هذا أكثر تدميرا عن أي أزمة في منطقة اليورو.“

وفرضت ألمانيا وغيرها من دول اتفاق شنجن قيودا فورية على الحدود في العام الماضي في محاولة للحد من تحركات اللاجئين والمهاجرين في أنحاء أوروبا بعد وصول أكثر من مليون لاجئ إلى الاتحاد في العام الماضي معظمهم عبر اليونان.

ولا يسمح عادة بالقيود الحدودية بين دول شنجن لكن في حالات الطوارئ مثل أزمة الهجرة الأوروبية يمكن إعادة فرض نقاط التفتيش لمدة عامين كحد أقصى.

وأضاف بادوان أن أزمة اللاجئين التي تواجهها أوروبا حاليا ”ليست صدمة مفاجئة وإنما تغير هيكلي كبير سيستمر معنا لفترة طويلة.“

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below