18 أيار مايو 2016 / 16:11 / بعد عامين

السيولة الأجنبية ترفع بورصة مصر والخليج يفقد قوة الدفع

دبي (رويترز) - رفعت الصناديق الأجنبية بورصة مصر للجلسة الثانية على التوالي يوم الأربعاء حسبما أظهرته بيانات السوق بينما فقدت أسواق الأسهم الخليجية قوة الدفع مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح.

متعاملون أثناء التداول في البورصة المصرية للأوراق المالية يوم 21 أبريل نيسان 2016. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة القاهرة 1.2 بالمئة بعدما صعد 1.9 بالمئة يوم الثلاثاء لتبلغ مكاسب 2016 تسعة بالمئة. وزاد سهم جلوبال تليكوم المفضل لمديري الصناديق الأجنبية 1.1 بالمئة.

وقال مدير صندوق في القاهرة ”يبدو أن مديري الصناديق الأجانب يشعرون الآن بالارتياح تجاه أسعار الصرف الحالية ويجدون السوق جذابة عند المستويات الحالية مقارنة مع الأسواق الناشئة الأخرى.“

وفي منطقة الخليج بدد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مكاسبه المبكرة في الساعة الأخيرة للتداول.

وقال متعامل في جدة ”في الوقت الحاضر مازالت الأسواق تتحرك في نطاق ضيق جدا على الأقل حتى إعلان مزيد من التفاصيل بشأن الخطة الاقتصادية رؤية المملكة 2030.“

وصعد سهم المتقدمة للبتروكيماويات اثنين بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن خطط لزيادة رأس المال المساهم به 20 بالمئة لتعزيز النمو في المستقبل. وقالت الشركة إنها أوصت بتوزيعات أرباح نقدية بواقع 0.75 ريال للسهم عن الربع الأول من العام.

وقالت الأهلي كابيتال في مذكرة ”نتوقع أن توزع الشركة أرباحا بواقع ثلاثة ريالات للسهم لعام 2016. وعلى أساس سنوي فإن التوزيعات ستبلغ ستة بالمئة.“

ويبلغ نطاق توزيعات الأرباح أربعة إلى تسعة بالمئة لشركات البتروكيماويات السعودية بحسب بيانات لرويترز.

وارتفع سهم السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) اثنين بالمئة أيضا بعدما قالت الشركة إنها استأنفت تشغيل ثلاث وحدات أغلقت لأعمال الصيانة في وقت سابق هذا الشهر.

وشكلت أسهم البنوك أكبر ضغط على البورصة مع تراجع سهمي مجموعة سامبا المالية والبنك الأهلي التجاري 0.2 بالمئة لكل منهما.

وقال محلل في أبوظبي ”في أوقات الغموض الاقتصادي يتوخى المستثمرون مزيدا من الحذر تجاه أسهم البنوك وبصفة خاصة عندما تبدأ القروض المتعثرة في النيل من صافي أرباحها.“

وأخفق مؤشر سوق دبي أيضا في المحافظة على مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 0.5 بالمئة مع قيام المستثمرين بجني الأرباح في أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة. وهوى سهم أرابتك القابضة للبناء سبعة بالمئة.

لكن سهم تكافل الإمارات قفز 6.7 بالمئة في تداول مرتفع على غير المعتاد. وزاد سهم دبي للحدائق والمنتجعات 0.8 بالمئة.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمئة تحت ضغط أسهم الشركات العقارية متوسطة الحجم مثل إشراق العقارية ورأس الخيمة العقارية. وتراجع سهما الشركتين 1.3 و3.3 بالمئة على الترتيب.

وانخفض مؤشر البورصة القطرية 0.01 بالمئة حيث هبط سهم صناعات قطر 1.4 بالمئة.

وارتفع سهم بنك الكويت الوطني 1.6 بالمئة مع إطلاق إصدار حقوق بقيمة 137.6 مليون دينار (473.2 مليون دولار). وتنتهي فترة الاكتتاب في 16 يونيو حزيران. وتراجع مؤشر سوق الكويت 0.1 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق أسواق الأسهم العربية:

مصر.. ارتفع المؤشر 1.2 بالمئة إلى 7637 نقطة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.04 بالمئة إلى 6737 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.5 بالمئة إلى 3285 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 4311 نقطة.

قطر.. نزل المؤشر 0.01 بالمئة إلى 10010 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5363 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5952 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1106 نقاط.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below