14 حزيران يونيو 2016 / 15:57 / منذ عام واحد

بورصات الخليج ترتفع في تعاملات ضعيفة مع ترقب إدارج السعودية في إم.إس.سي.آي

دبي (رويترز) - ارتفعت أسواق الأسهم الخليجية يوم الثلاثاء لكن مستثمرين كثيرين أحجموا عن المشاركة في التعاملات ترقبا لقرار إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق في وقت لاحق يوم الثلاثاء حول ما إذا كانت ستدرس إدراج السعودية في مؤشرها للأسواق الناشئة.

شاشة إلكترونية تعرض أسعار أسهم في البورصة السعودية بالرياض يوم 18 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: فيصل الناصر - رويترز.

ومن المنتظر أن تعلن إم.إس.سي.آي بعد إغلاق السوق يوم الثلاثاء ما إذا كانت ستضع المملكة قيد المراجعة لإدراج محتمل في المؤشر بحلول منتصف 2017.

وسيجلب الإدراج مليارات الدولارات من الصناديق الخاملة الأجنبية إلى السوق لكن مديري الصناديق منقسمون حول ما إذا كانت المملكة ستوضع قيد المراجعة هذا العام أم لا.

ويعتقد بعضهم إن هناك احتمالا قويا لإدراج السعودية في المؤشر نظرا لتخفيف القيود على الملكية الأجنبية والإصلاحات في أنشطة التداول التي أعلنها المنظمون في أوائل مايو أيار لكن يعتقد آخرون أن الإدراج لن يتم قبل منتصف 2018.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 بالمئة مع صعود سهم السعودية للكهرباء التي تسيطر عليها الدولة بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة إلى 20.05 ريال مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ نهاية مايو أيار.

وقالت السعودية للكهرباء في مطلع الأسبوع إنها وجهت الدعوة إلى الشركات لإبداء الاهتمام لبناء محطتي كهرباء تعملان بالطاقة الشمسية في المملكة حيث ستستثمر الشركات في المحطتين وتبيع الكهرباء إلى الشركة السعودية في صفقات قد تصبح نموذجا لمشروعات البنية التحتية في المستقبل في إطار إصلاحات اقتصادية مزمعة.

لكن سهم دار الأركان للتطوير العقاري تراجع 3.2 بالمئة مع قيام المستثمرين بمبيعات لجني أرباح من المكاسب التي تحققت بفعل توقعات بأن الشركة ستستفيد من مشروعات الإسكان في خطة الإصلاحات الاقتصادية للمملكة والتي أعلنت الأسبوع الماضي. وهبط سهم إعمار المدينة الاقتصادية -وهي مستفيد محتمل آخر- إثنين في المئة.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.2 بالمئة إلى 3330 نقطة مع صعود سهم بنك دبي الإسلامي 2.4 بالمئة بينما تعافى سهم إعمار العقارية من خسائره المبكرة ليغلق مرتفعا 0.3 في المئة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 بالمئة مدعوما بصعود سهم بنك الخليج الأول 0.4 في المئة وسهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (إتصالات) 0.8 بالمئة وهما أكبر سهمين مدرجين في البورصة.

وفي قطر ارتفع سهم ازدان القابضة للتطوير العقاري 2.3 بالمئة وسهم مصرف الريان واحدا في المئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية واحدا في المئة مع هبوط سهم أوراسكوم للاتصالات 3.1 بالمئة. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي 1.5 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 6627 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 3330 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 4386 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 9756 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 1.0 في المئة إلى 7570 نقطة.

الكويت.. استقر المؤشر عند 5412 نقطة.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.2 في المئة إلى 5839 نقطة.

البحرين.. استقر المؤشر عند 1123 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below