21 حزيران يونيو 2016 / 11:07 / بعد عام واحد

رئيس الوزراء المصري يشير إلى قرب إنهاء أزمة فطر الإرجوت

القاهرة/أبوظبي (رويترز) - قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل يوم الثلاثاء إن السلطات في مصر ستسمح باستيراد شحنات القمح التي لا يزيد فيها فطر الإرجوت عن 0.05 بالمئة منهيا بذلك نزاعا استمر لأشهر بخصوص قواعد الاستيراد مما أضر بقدرة البلاد على شراء القمح من الخارج.

صورة من أرشيف رويترز لعامل في مخزن قمح بمدينة دمنهور في محافظة البحيرة إلى الشمال من القاهرة.

وفي وقت سابق هذا العام تسبب الخلاف على النسبة المسموح بها من الإرجوت - وهو فطر شائع في الحبوب - في عرقلة مناقصات القمح الحكومية التي تطرحها مصر أكبر مشتر للقمح في العالم بعدما أصرت إدارة الحجر الزراعي على ضرورة خلو القمح تماما من الإرجوت في مقابل معيار عالمي أكثر شيوعا يسمح بوجود ما يصل إلى 0.05 بالمئة من الإرجوت في القمح.

وأدلى رئيس الوزراء بتلك التصريحات - التي تعد أعلى مستوى للتدخل في مشكلة الإرجوت منذ ظهورها أواخر العام الماضي - خلال اجتماع مع الوزراء بشأن سياسة الاستيراد الزراعي.

ومن المتوقع إصدار مرسوم يوم الأربعاء من مكتب رئيس الوزراء بتوجيه إدارة الحجر الزراعي بالسماح باستيراد القمح الذي يحتوي على نسبة تصل إلى 0.05 بالمئة من فطر الإرجوت.

وقال عيد حواش المتحدث باسم وزارة الزراعة إن المرسوم الجديد سيحل محل مرسوم سابق كان يقضي بضرورة خلو القمح تماما من الإرجوت.

ولم تطرح مصر مناقصة حكومية لشراء القمح منذ أبريل نيسان حينما بدأ موسم شراء القمح من السوق المحلية لكن من المتوقع أن تعود إلى السوق العالمية في يوليو تموز بعد الانتهاء من المشتريات المحلية الأسبوع الماضي.

وقال تجار إن مصر تحتاج إلى حل مشكلة الإرجوت قبل طرح المناقصات وإلا فلن تستطيع الشراء من الخارج.

وقال تاجر من القاهرة ”يجب أن يتخذوا قرارا قبل أن تطرح الهيئة العامة للسلع التموينية مناقصات جديدة. لا يوجد أمامهم خيار آخر. إذا لم يفعلوا ذلك فلن يتلقوا سوى عرض واحد أو عرضين على الأكثر.“

كانت وزارة الزراعة المصرية قالت يوم الثلاثاء إنها ستصدرا ”خلال أيام“ قرارا تترقبه سوق القمح العالمية بخصوص نسبة الإرجوت المسموح بها في وارداتها من القمح.

وفوضت وزارة الزراعة منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) بإجراء دراسة حول الفطر في وقت سابق من العام لحل المشكلة والمساهمة في توحيد القواعد التنظيمية في البلاد لإنهاء التعارض بين القواعد التي تعمل بها إدارة الحجر الزراعي وتلك التي تتبناها وزارتا التموين والزراعة.

ومن المتوقع أن يسدل قرار يوم الأربعاء الستار على النزاع.

وقال حواش ”بعد اجتماع مطول اليوم مع رئيس الوزراء نوقش فيه كل شئ فإن قراره غدا سينهي المسألة.“

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below