21 حزيران يونيو 2016 / 13:47 / منذ عام واحد

بوينج تؤكد توقيع مذكرة تفاهم مع إيران للطيران

طائرة تابعة لشركة إيران للطيران من طراز بوينج 747اس.بي في طهران - صورة من أرشيف رويترز.

نيويورك (رويترز) - قالت بوينج يوم الثلاثاء إنها وقعت اتفاقا لبيع طائرات إلى إيران للطيران مؤكدة بذلك تصريحات إيرانية سابقة عن الصفقة التاريخية.

يأتي الاتفاق المبدئي لبيع 100 طائرة للناقلة الإيرانية في أول صفقة بين بوينج وإيران منذ ثورة 1979 إثر الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع طهران العام الماضي.

تجلب الصفقة مزيدا من العمل إلى مصانع بوينج في ولايتي واشنطن وساوث كارولينا وتساعد الشركة الأمريكية على مضاهاة الصفقة التي أبرمتها إيران مع إيرباص في يناير كانون الثاني لشراء 118 طائرة بقيمة 27 مليار دولار.

وقالت بوينج في بيان إنها وقعت مذكرة تفاهم مع إيران للطيران ”تبدي شركة الطيران فيها نيتها شراء طائرات ركاب تجارية من بوينج“.

وإيران للطيران هي الناقلة الوطنية لإيران التي تملك أسطولا من الطائرات المتقادمة.

وأحجمت بوينج عن الإدلاء بتفاصيل عن عدد الطائرات التي ستبيعها أو نوعها ولا عن الجدول الزمني للتسليمات.

لكن رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية علي عبد زاده قال لصحيفة إيران اليومية التي تديرها الدولة يوم الجمعة إن الصفقة تشمل 100 طائرة.

وبهذا تصل القيمة إلى 11 مليار دولار بالأسعار المعلنة إذا طلبت إيران شراء جميع الطائرات من طراز بوينج 737 ذات الممر الواحد وربما تتضاعف قيمتها إذا تضمنت عددا كبيرا من الطائرات ثنائية الممر مثل 777 أو 787 دريملاينر.

وكان من المتوقع تقديم طلبية كبيرة لكن الصفقة تثير قلقا لدى بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي الذين يخشون من أنها قد تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة.

وقال بيان بوينج إن المحادثات التي أدت إلى مذكرة التفاهم أجريت ”بموجب تفويض من الحكومة الأمريكية إثر إقرار بأن إيران وفت بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في الصيف الماضي.“

وقالت بوينج إنها ”ستواصل إتباع توجيهات الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بالعمل مع شركات الطيران الإيرانية.“

وأضافت ”أي عقد أو عقود مع شركات طيران إيرانية سيكون مشروطا بموافقة الحكومة الأمريكية.“

وتعهد ريك لارسن العضو الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية واشنطن حيث يوجد أكبر مصنع لبوينج بأن يتابع عن كثب تطورات الصفقة.

وقال في بيان ”في الأيام المقبلة ستفحص الحكومة الأمريكية بعناية تفاصيل الصفقة للتأكد من انسجامها مع مصالح الولايات المتحدة وحلفائها الدوليين وسأتابع تلك التطورات عن كثب.“

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين إن الوزارة ترحب بإعلان بوينج وإنها وعلى اتصال وثيق مع الشركة. وأضاف أن الاتفاق المبرم بشأن البرنامج النووي الإيراني يسمح ”لشركات الطائرات المدنية بما فيها الشركات الأمريكية بالسعي لعلاقات تجارية مشروعة مع إيران“. وقال إن التقدم في تلك الصفقات ”جيد... للاقتصاد والسلامة العامة على حد سواء“.

وأكدت تعليقات عبد زاده يوم الجمعة تقريرا لرويترز في السادس من يونيو حزيران بأن إيران تقترب من إبرام صفقة لشراء ما يزيد على 100 طائرة من بوينج التي تتخذ من شيكاجو مقرا.

وأغلقت أسهم بوينج منخضة 0.93 بالمئة عند 131.52 دولار في بورصة نيويورك.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below